«المجلس» يناقش زيادة معاشات المتقاعدين قبل 2008

بن غليطة: وجود لاعبين أجانب في الأندية لم يُفد المنتخبات

"المجلس "يناقش إصدار قانون لتنظيم التأمين الصحي الشامل للمواطنين . تصوير :إريك أرازاس

قال عضو المجلس الوطني الاتحادي، مروان بن غليطة، لـ«الإمارات اليوم» إن وجود اللاعبين الأجانب في الألعاب الجماعية، خصوصاً في الكرة الطائرة وكرة اليد والسلة بفرق الأندية المحلية لم ينعكس بشكل إيجابي على المنتخبات الوطنية في هذه الألعاب، حيث تأتي نتائج المنتخبات في هذه الألعاب متواضعة، على الرغم من وجود لاعب أجنبي في كل نادٍ محلي يشارك في هذه الألعاب. وأوضح بن غليطة أنه سيتوجه غداً بسؤال للشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، حول الاستفادة من اللاعبين الأجانب في الألعاب الجماعية، مؤكداً أهمية وجود دراسة علمية مفصلة حول هذا الموضوع لقياس مدى الاستفادة الفنية والمادية من وجود اللاعبين الأجانب في هذه الألعاب.

ضبط سوق العمل

دعا رئيس لجنة الشؤون الصحية والعمل والشؤون الاجتماعية بالمجلس الوطني الاتحادي، سالم محمد بالركاض العامري، المواطنين للمشاركة بآرائهم ومقترحاتهم بشأن موضوع ضبط سوق العمل، الذي تناقشه اللجنة وفق محاور تصنيف المنشآت، وسياسة الوزارة في الإشراف على مؤسسات التدريب المهني، ودور الوزارة في إدارة وتنظيم سوق العمل.

وأكد العامري أهمية الموضوع نظراً للإشكاليات التي تواجه سوق العمل في الدولة، حيث قررت اللجنة ضمن خطة عملها لدراسة الموضوع القيام بزيارات ميدانية وتنظيم حلقات نقاشية للاستماع لآراء الجمهور وأخذ ملاحظاتهم، وآراء المهتمين والمختصين بهذا الشأن، ويمكن للجمهور إرسال آرائهم على البريد الإلكتروني للمجلس info@almajles.gov.ae، للاستعانة بها عند إعداد تقرير الموضوع وتوصياته، مشيراً إلى أنه من المتوقع عقد حلقة نقاشية بمدينة العين في شهر فبراير المقبل.

وقال إن اللجنة اطلعت على قراري مجلس الوزراء في شأن توصيات المجلس الوطني بشأن موضوع سياسة وزارة الصحة، وبشأن موضوع تنمية القطاع الصحي في الدولة، اللذين أحالهما المجلس إلى اللجنة في جلسته الرابعة المنعقدة يوم 24 ديسمبر الماضي. واعتمدت لجنة الشؤون الصحية خلال اجتماعها الثالث لدور الانعقاد العادي الثالث من الفصل التشريعي الخامس عشر، الذي عقدته في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، موضوع سياسة وزارة الصحة، وأدخلت عليه تعديلاتها تمهيداً لرفعه إلى المجلس، وذلك ضمن محاور دور الوزارة في الوقاية من الأمراض، والتوعية الصحية، ودور الوزارة في توفير الرعاية الصحية للمسنين، واستراتيجية الوزارة في شأن الأمراض النفسية.

من جهة أخرى، يناقش المجلس في جلسته الخامسة، غداً، خمسة أسئلة أخرى، بينها سؤال موجه من العضو أحمد عبدالله الأعماش إلى وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور أنور محمد قرقاش، حول «الإجراءات التي تم القيام بها لتفعيل توصية المجلس في شأن إصدار قانون اتحادي لتنظيم التأمين الصحي الشامل للمواطنين»، وسؤال من العضو رشاد محمد بوخش لوزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة حول تأخر إصدار قانون حماية الآثار، وسؤال آخر من العضو علي عيسى النعيمي إلى الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حول «اشتراط الوزارة السنة التأسيسية في التعليم الجامعي».

ويستعرض المجلس خلال الجلسة أربع رسائل تم توجيهها للحكومة، إحداها بشأن توصية المجلس في شأن السؤال حول «زيادة معاشات وكلاء الوزارات والمديرين والموظفين المدنيين الذين تمت إحالتهم إلى التقاعد قبل 1/1/ 2008، ورسالة خاصة بآلية عرض توصيات المجلس على الحكومة، والتي اقترح بعض الأعضاء توجيهها لسرعة رد الحكومة على التوصيات التي يرفعها المجلس إليها، ورسالة أخرى بشأن طلب الموافقة على مناقشة موضوع «رؤية الإمارات 2021»، والرسالة الرابعة حول طلب الموافقة على مناقشة موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن نظام التقويم المدرسي ونظام الامتحانات». كما يناقش المجلس تقرير لجنة شؤون التربية والتعليم والشباب والإعلام والثقافة حول موضوع سياسة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مجال البحث العلمي.

 

طباعة