العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    غابت عن الوعي في مقر عملها

    فريق «إسعاف دبي» ينجح في إنقاذ ثلاثينية توقف قلبها

    «دبي للإسعاف» وقّعت 25 اتفاقية مع مستشفيات خاصة لاستقبال الحالات الطارئة. أرشيفية

    نجح فريقا مؤسسة دبي للإسعاف ومستشفى القرهود الخاص في إنقاذ حياة شابة ثلاثينية غابت عن الوعي بشكل مفاجئ في مقر عملها، حيث تعرضت لحالة توقف قلبي يحتاج لإسعافات أولية طارئة، قام بها المرافق للحالة، بتوجيه مباشر من المرسل الطبي لحين وصول مركبة الإسعاف وتقديم الرعاية الطبية المتقدمة.

    وأشاد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة بن دراي، بحرفية الفريق الذي أسهم في الحفاظ على حياة المريضة بدءاً من تلقي البلاغ وتفاعل المبلغ، مروراً بالاستجابة والتعامل السريع مع الحالة الحرجة، كما أثنى على تجاوب القطاع الصحي الخاص وتعاونه في استقبال الحالات الحرجة وتقديم الرعاية الطبية لها، مؤكداً أن المسؤولية المجتمعية سمة بارزة في المجتمعات المتحضرة والتي تتجلى في تضافر الجهود بين قطاعات المجتمع بشكل عام والقطاع الصحي بشكل خاص، لافتاً إلى أهمية تعزيز الثقافة الإسعافية بين أفراد المجتمع تزامناً مع سعي المؤسسات الطبية لتعزيز شراكاتها لخدمة المجتمع.

    بدوره أثنى المدير التنفيذي لمجموعة «إتش إم إس» الطبية، علاء عطاري، على التعاون المثمر بين المجموعة ومؤسسة دبي للإسعاف، مؤكداً أن المجموعة التي تضم مستشفى القرهود حريصة على تقديم خدمات متميزة، مضيفاً: «إننا نسعى دائماً لتحقيق أعلى معايير الجودة الطبية من خلال توفير التخصصات النادرة وجلب أحدث الأجهزة ذات التقنيات العالمية على يد أمهر الاستشاريين والأخصائيين».

    يشار إلى أن مؤسسة دبي للإسعاف وقعت أكثر من 25 اتفاقية مع مستشفيات القطاع الخاص التي تتوافر لديها خدمات طوارئ لاستقبال الحالات الطارئة، كما دربت المؤسسة المرسلين الطبيين في غرفة العمليات على مهارات التواصل والاستقصاء لمعرفة طبيعة الحالات الطارئة وتقديم الإرشادات والإسعافات الأولية عبر الهاتف قبل وصول مركبة الإسعاف للقيام بالإجراءات الطبية اللازمة.

    • حرفية الفريق أسهمت في الحفاظ على حياة المريضة بدءاً من تلقي البلاغ والتعامل مع الحالة.

    طباعة