«الوطني للتخصصات الصحية» يدرس إضافة «التمريض»

الحمادي خلال ترؤسه الاجتماع. من المصدر

اعتمد مجلس إدارة المعهد الوطني للتخصصات الصحية، توصية بإعداد دراسة عن مدى إمكان اعتماد تخصصات التمريض العملية تحت مظلة المعهد، وربطها بحاجة الرعاية الصحية وسوق العمل.

وأكد المجلس، خلال اجتماعه، أمس، برئاسة وزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، أهمية مهنة التمريض، واقترح وضع آليات لتشجيع المقيمين كذلك على ارتياد هذا المجال، والاستفادة من الاستراتيجية الوطنية للتمريض، خصوصاً في حوكمة التعليم التمريضي، وضرورة توثيق التعاون بين القطاعات الصحية والجامعات من أجل تنمية قدرات الطلبة العملية، بجانب التركيز على إشراك القطاع الخاص في أعمال المعهد، ودعم التدريب.

وأكد أعضاء مجلس الإدارة ممثلو القطاعات الصحية في الدولة، أن العمل مستمر في التخصصات الثمانية التي أنشئت تحت مظلة المعهد، ووضع خطة للتوسع في التخصصات ضمن مرحلة أولى، بإضافة تخصصات طبية جديدة، تتبعها تخصصات طب الأسنان، ودراسة لإدخال تخصصات التمريض والمهن الصحية الأخرى تحت مظلة المعهد في مرحلة لاحقة.

طباعة