العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الطوارئ والأزمات» توصي بطلب الاحتياجات الخاصة برمضان إلكترونياً

    اعتمدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي ومركز أبوظبي للصحة العامة، الإجراءات الوقائية العامة لشهر رمضان، المتعلقة بالأنشطة الدينية والاجتماعية، حرصاً على الصحة العامة، وحفاظاً على سلامة جميع أفراد المجتمع.

    وأوصت اللجنة بطلب الاحتياجات الخاصة بشهر رمضان إلكترونياً، لتجنب الذهاب إلى الأسواق والمحال التجارية، إضافة إلى منع توزيع وتبادل الوجبات بين الجيران والأهل والأصدقاء، وتقليل اختلاط الفئات الأكثر عرضة للإصابة من خلال تجنّب التجمعات والخروج لغير الضرورة، وتجنّب تجمعات ليالي رمضان في المجالس.

    كما أوصت بالمواظبة على تعقيم اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، والحرص على تنظيف وتعقيم الأدوات والأسطح التي تُلمس باستمرار، وأيضاً الالتزام بالتباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل.

    وتشمل الإجراءات الاحترازية والوقائية العامة التي اعتمدتها اللجنة الالتزام بلبس الكمامة في كل الأوقات، خصوصاً حول الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وتجنُّب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين، والحرص على تغطية الفم والأنف أثناء السعال أو العطس بمحارم ورقية ثم التخلص منها فوراً.

    كما اعتمدت الإجراءات المتعلقة بالأنشطة الدينية، مع ضرورة استشارة الأطباء قبل الصوم للمصابين بـ«كوفيد-19»، وتناول الإفطار والسحور الجماعي لأفراد العائلة الواحدة التي تسكن في المنزل نفسه. وبالنسبة لوجبات الإفطار، اعتمدت اللجنة منع تقديمها أو توزيعها أمام المنازل أو المساجد أو المطاعم أو الأماكن العامة إلا من قبل الجهات المختصة، والتصدق بوجبات إفطار الصائم إلكترونياً.

    واعتمدت اللجنة إقامة صلاة الجماعة للرجال في المسجد وفقاً للإجراءات الاحترازية على ألّا تزيد مدة صلاتَي العشاء والتراويح على 30 دقيقة.

    ووجهت اللجنة بدفع الصدقات والزكاة عبر المواقع الإلكترونية للهيئات الخيرية المختلفة، كما اعتمدت توفير الحلقات الدينية ودروس قراءة القرآن الكريم إلكترونياً.

    واعتمدت اللجنة الإجراءات المتعلقة بالأنشطة الاجتماعية، إذ تكون التهنئة بالشهر الفضيل من خلال وسائل الاتصال، بدلاً من اللقاء وجهاً لوجه، أو حضور المجالس، والتواصل مع الأهل والأصدقاء إلكترونياً في ليالي رمضان، بدلاً من التجمعات والزيارات. كما وجهت بعدم إقامة خيم الإفطار الرمضانية، سواءً من قبل الجهات أو الأفراد، ومنع التجمعات والزيارات.

    إجراءات التسوّق

    أكدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تكثيف حملات التفتيش والرقابة على كل القطاعات، للتأكد من التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية، وتحويل المخالفين إلى النائب العام، حسب القوانين المعتمدة.

    واعتمدت اللجنة إجراءات للتسوق خلال شهر رمضان، بما في ذلك تقليل زيارة محال البقالة والمتاجر الأخرى لشراء الضروريات المنزلية والذهاب إذا لزم الأمر في أوقات غير مزدحمة، واختيار التسوق عبر الإنترنت لشراء المتطلبات الأساسية من بقالة وخضار وفواكه ولحوم وأسماك، وغيرها.

    طباعة