لتوجيه جهود المجتمع نحو الأولويات الصحية والاقتصادية الحالية

«معاً نحن بخير» يجمع 45 مليون درهم في يوم

تلقى برنامج «معاً نحن بخير» استجابة هائلة في يومه الأول، بعد أن أطلقته هيئة المساهمات المجتمعية (معاً)، الإثنين الماضي، لتوجيه جهود المجتمع نحو الأولويات الصحية والاقتصادية الحالية في الدولة، حيث تم تلقي أكثر من 45 مليون درهم كمساهمات مالية في الـ24 ساعة الأولى للبرنامج، إضافة إلى ورود أكثر من 300 مكالمة، وتخصيص 1000 وجبة كمشاركة فيه، فضلاً عن بلوغ المساهمات العينية الفردية 42 مساهمة، شملت مباني سكنية وغرفاً فندقية وفللاً وأثاثاً، علاوة على قيام 210 أشخاص بالتسجيل للتطوع بوقتهم وخبرتهم، يتضمنون أطباء وعسكريين متقاعدين وتخصصات أخرى مختلفة.

وأوضحت الهيئة، في بيان أمس، أن المساهمات شملت ما يلي: 25 مليون درهم من مصرف أبوظبي الإسلامي، و12 مليون درهم من متبرع مجهول، و500 ألف درهم من متبرع مجهول، و400 غرفة فندقية من مجموعة المسعود، وثلاثة ملايين درهم من مجموعة محمد رسول خوري وأولاده، إضافة إلى غرف فندقية من علي لخريم الزعابي مجموعة لخريم، ومليون درهم من متبرع مجهول، ومليوني درهم من حميد بن سعيد النيادي ومحمد بن راشد الكتبي كمعدات وأدوات طبية، ومستشفى به أكثر من 30 عيادة.

وأشادت المدير العام لهيئة معاً، سلامة العميمي، بالمساهمات حتى الآن، وشجعت جميع أفراد المجتمع ومؤسساته على مواصلة التقدم والمشاركة، لإحداث فرق خلال هذه الأوقات غير المسبوقة.

وبينت أنه يمكن للمشاركين الراغبين في المساهمة مالياً إرسال رسائل نصية، على أرقام حددتها لهذه الغاية.


42

مساهمة فردية، شملت مباني سكنية وغرفاً فندقية.

طباعة