زار معرض الصحة العربي وتجوّل في أجنحته المختلفة

    محمد بن راشد: ندعم المعارض العـلمية الهادفة إلى خدمة البشرية وإسعاد الإنسان

    صورة

    أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أنه يدعم ويشجع مثل معرض الصحة العربي وهذه الملتقيات والمعارض العلمية، التي تخدم البشرية وتسعى إلى إسعاد الإنسان وحمايته من الأمراض، خصوصاً المستعصية كون الإنسان هو أفضل مخلوقات الله تبارك وتعالى وأرقاها.

    نائب رئيس الدولة:

    - «(الصحة العربي) يشهد تطوراً ملحوظاً عاماً بعد عام لخدمة المرضى».

    جاء ذلك، خلال زيارة سموه معرض الصحة العربي، الذي انطلق أمس، في مركز دبي العالمي ويستمر حتى مساء الخميس المقبل.

    وتجوّل سموه في ردهات وأروقة المعرض الذي تشارك في نسخته الـ45 قرابة 5000 شركة وجهة حكومية عالمية وإقليمية ومحلية متخصصة في قطاع علوم الطب والصيدلة والرعاية الصحية.

    وأعرب سموه في ختام زيارته للمعرض عن سعادته باستمرارية هذا الحدث العلمي الطبي والمؤتمر المصاحب، الذي بلغ الـ45 عاماً ويشهد تطوراً ملحوظاً عاماً بعد عام، لجهة العارضين وعددهم أو لجهة الأجهزة والتقنيات الحديثة التي تعرضها الجهات المشاركة في المعرض، وكلها تهدف إلى خدمة المرضى وإشفائهم وتحقيق أرقى معايير الصحة والطبابة لكل مريض.

    وكان سموه توقف في بداية جولته في المعرض عند منصة شركة «جنرال إلكترك» العالمية، والتقى كبار مسؤوليها التنفيذيين الذين شرحوا لسموه البرامج والتقنيات الحديثة التي تختص بها الشركة في قطاع الطب والرعاية الصحية وتجهيز المستشفيات بالأجهزة الذكية، التي تساعد المستشفيات والأطباء على تقديم أرقى وأنجح الخدمات الصحية والطبية لعملائها من المرضى.

    وكشفت الشركة أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن جهاز ذكي يحتوي على كل المعلومات المتصلة بالمريض وترتبط من خلاله جميع المستشفيات والمراكز الصحية والعلاجية في الدولة، حيث يختصر الجهد والوقت ويخفف من معاناة مراجعة المريض لطبيبه المعالج وزيارات المستشفى المتكررة.

    ثم توقف سموه عند جناح شركة «دراجر» الألمانية، واستمع من مسؤولي الشركة إلى شرح حول مبتكراتها الذكية في مجال الطب العلاجي والرعاية الصحية الذكية، وعرج سموه على منصتي عرض شركة «فيليبس» العالمية وشركة «أوليكتا» السويدية المتخصصة في تجهيز غرف العناية المركزة في المستشفيات.

    وفي جناح شركة «سيمينس» العالمية استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، من مسؤولي الشركة إلى شرح حول برنامج علاج السرطان يعتمد الذكاء الصناعي والأجهزة التي تصنعها الشركة لهذا الغرض.

    واطلع سموه خلال توقفه في جناح دائرة الصحة في أبوظبي على أهم الأجهزة وطرق العلاج المتبعة في مستشفياتها وعياداتها الطبية التي تعتمد على تقنية الذكاء الاصطناعي، وتوقف سموه كذلك عند جناح عيادة «كليفلاند» الطبية في أبوظبي، واطلع على آخر استخدامات الذكاء الاصطناعي في علاج المرضى وتقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية لهم.

    وفي منصة مدينة دبي الطبية، أطلق مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مختبر الجينات «الجينوم» الأول من نوعه في دولة الإمارات والشرق الأوسط كونه منشأة متطورة جداً ومجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة المتخصصة بإجراء فحوص بالغة التعقيد في عالم الجينات وتأثيرها الإيجابي والمباشر في علاج العديد من الأمراض لدى الأطفال، وشاهد سموه عرضاً مرئياً للمختبر وتم خلاله الكشف عن شعار المختبر.

    وبارك صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المشروع الجديد وتمنّى للمستشفى تحقيق المزيد من الإنجازات العلمية والبحثية والعلاجية المتميزة، من أجل ضمان صحة مثلى ومستقبل صحي أفضل للأطفال خصوصاً أطفال دولة الإمارات والدول الشقيقة والصديقة المقيمة في ربوع دولتنا الحبيبة.

    واختتم سموه جولته بالتوقف عند جناح هيئة الصحة في دبي، واستمع من القائمين عليه إلى شرح حول أهداف وفوائد نظام التتبع والتعقب الحديث الذي بدأت الهيئة بتطبيقه في مجال صرف الأدوية للمرضى والمتابعة الدقيقة لأنواع الأدوية وفائدتها للمريض، وتوجيهه وإرشاده لكيفية تناول الأدوية حسب تعليمات الطبيب والصيدلي في العيادة التي تعالجه في مختلف مناطق إمارة دبي.


    - «الجليلة» يطلق مختبر الجينات «الجينوم» الأول من نوعه في الدولة والشرق الأوسط.

    طباعة