يقدم خدماته في 26 تخصصاً طبياً.. ويبدأ العمل خلال 3 سنوات

«صحة دبي» تنشئ مبنى يضم 127 عيادة تخصصية

صورة

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنها تنفذ حالياً مشروع مبنى العيادات التخصصية، الذي سيضم 127 عيادة، تقدم خدماتها للمرضى، في 26 تخصصاً طبياً، وينفذ على مرحلتين، ليبدأ العمل به خلال ثلاث سنوات، وفق المديرة التنفيذية لمستشفى دبي، الدكتورة مريم الريسي، التي أكدت أن المشروع يهدف بالدرجة الأولى إلى تقليل وقت الانتظار للمرضى.

وأوضحت الريسي في تصريحات خاصة لـ«الإمارات اليوم» أن المشروع يشمل بناء ثلاثة أبنية متجاورة، تتمثل في مبنى للعيادات، ومبنى للمواقف، وثالث للخدمات، لتقديم خدمات متكاملة للمراجعين والكادر الطبي.

وأكدت أن المشروع من شأنه تقليل وقت انتظار المرضى للحصول على الخدمات العلاجية التخصصية، فيما سيتم نقل العيادات الموجودة بالمستشفى حالياً إلى المبنى الجديد، واستغلال أماكنها في أعمال توسعية أخرى لخدمة الأقسام كافة.

وحسب الريسي، ينفذ المشروع على مرحلتين، تتضمن الأولى إنشاء مبنى المواقف، الذي سيتسع لنحو 900 موقف، موزعة على أربعة طوابق، ومن المفترض الانتهاء منه نهاية العام الجاري.

وتابعت: «من المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية إبان انتهاء المرحلة الأولى، وتشمل العيادات الخارجية، وهي عبارة عن ثلاثة طوابق، بالإضافة إلى الطابق الأرضي، ويتكون كل طابق من جناحين، ويحتوي الطابق الأرضي على الصيدلية والمختبرات والأشعة، ومركز سعادة المتعاملين، كما تشمل الطوابق الثلاثة الأخرى 127 غرفة استشارة، إضافة إلى إنشاء جناح خاص لعيادات الأسنان.

وأضافت: «تشمل المرحلة الثانية أيضاً مبنى الخدمات الذي يحتوي على المخازن المختلفة، وقاعة محاضرات كبيرة تتسع لـ400 شخص، إضافة إلى غرف للياقة البدنية، وحضانة للأطفال».

وأشارت إلى أن مستشفى دبي حالياً يضم 52 عيادة تخصصية، تعمل بطاقة كاملة صباحاً ومساءً، فيما ستبدأ الهيئة بتعيين الكادر الطبي والتمريضي اللازم للعيادات وفقاً لتقييم الموارد البشرية.

ولفتت إلى أن إنشاء مبنى خاص للعيادات يأتي تماشياً مع استراتيجية الهيئة من جهة، وزيادة الكثافة السكانية في المنطقة من جهة أخرى، وما ينتج عن ذلك من ضرورة زيادة القدرات الاستيعابية للمستشفى، وتحسين سبل العلاج والتشخيص، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة مع حل مشكلة الازدحام وسد الاحتياجات.

طباعة