«صحة دبي» تحصر المرضى في القطاعين الحكومي والخاص

جهاز محمول لغسيل الكلى في المنازل قريباً

الدكتور يونس كاظم: «الهيئة توفر جهازاً للتنفس الاصطناعي يمكن للمرضى استخدامه خلال وجودهم في منازلهم».

كشفت هيئة الصحة في دبي أنها تعمل على توفير أجهزة غسيل كلى محمولة، لخدمة مرضى الكلى بالإمارة، تمكنهم من الحصول على الخدمة في المنازل، قريباً، دون الحاجة إلى التوجه إلى المستشفيات، وفق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية، في الهيئة، الدكتور يونس كاظم.

وأوضح كاظم في تصريحات صحافية على هامش مؤتمر الإمارات الـ15 للعناية المركزة، أن الهيئة تجري حالياً حصراً لمرضى الكلى في القطاعين الحكومي والخاص، الذين سيستفيدون من الأجهزة الحديثة، التي من المفترض أن تتوافر على مراحل قد تمتد ثلاث سنوات.

وكانت الهيئة كشفت، أخيراً، عن خطة لإنشاء مراكز متخصصة لغسيل الكلى في الإمارة، تقدم خدماتها للمواطنين والمقيمين، وتقضي على طوابير الانتظار، وتشمل المرحلة الأولى إنشاء مركزين، أحدهما في منطقة البرشاء والثاني في منطقة الطوار.

ولفت كاظم إلى أن عملية غسيل الكلى في مستشفيات الهيئة كانت تعاني ضغطاً شديداً من المرضى، الأمر الذي دفع الهيئة لقصر الخدمة على المواطنين، فيما يتجه المقيمون إلى القطاع الخاص، الأمر الذي سينتهي بمجرد تشغيل تلك المراكز، التي من المقرر أن يزداد عددها حسب الحاجة على مراحل مختلفة.

وذكر أن الهيئة تعمل أيضاً على توفير جهاز للتنفس الاصطناعي، يمكن للمرضى استخدامه خلال وجودهم في منازلهم، وأثناء تنقلهم، دون الحاجة إلى دخول غرف العناية المركزة، التي عادة ما تشهد ازدحاماً كبيراً.

وحسب كاظم، فإن الجهاز الجديد، الذي لا يتجاوز حجمه الحاسب الآلي الصغير، يمكِّن المريض من التواصل المباشر مع الطبيب، ويقدم له تقريراً دقيقاً عن حالته الصحية، كما أنه يتيح إجراء التدخل الطبي عن بعد، في حال احتاج وضع المريض الصحي إلى ذلك.

وأكد كاظم أن الهيئة مقبلة على مرحلة كبيرة من التطوير والتحديث في الخدمات والتجهيزات الطبية، بهدف توفير أفضل طرق العلاج للمواطنين والمقيمين في دبي، دون الحاجة إلى الانتظار فترات طويلة.

ويبلغ عدد المرضى الذين يغسلون الكلى أكثر من 260 مريضاً، بنوعي الغسيل الدموي والبريتوني، فيما يزيد عدد المرضى الذين يخضعون للغسيل الدموي على 230 مريضاً، ويبلغ عدد مرضى الغسيل البريتوني 30 مريضاً.

ويقدم القسم خدماته للمرضى الذين يعانون أمراض الكلى، بما فيها الفشل الكلوي المزمن والحاد، والالتهاب الكلوي النسيجي، والالتهاب الكلوي الكبيبي، والمتلازمة الكلوية، وارتفاع ضغط الدم، والتهاب الكلية، وغيرها.

طباعة