معظمها بسيطة لأشخاص يعانون أمراضاً مزمنة

«إسعاف دبي» تتعامل مع 742 إصابة في رأس السنة

تعاملت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مع 742 إصابة خلال احتفالات رأس السنة في الإمارة.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، لـ«الإمارات اليوم» إن مجموع البلاغات التي تلقتها المؤسسة، مساء اليوم الأخير من العام المنتهي، إلى الساعة الخامسة من صباح أول أيام العام الجديد، تنوعت ما بين 677 بلاغاً بإصابات بسيطة و49 متوسطة و16 بليغة، إضافة إلى 137 حالة غير مصنفة، موضحاً أن عدد البلاغات يزيد بنسبة 52% على السنة الماضية التي تلقت فيها المؤسسة 388 بلاغاً بالإصابات والحوادث.

وأضاف أن «الاحتفالات مضت هادئة بفضل التنظيم الجيد وتعاون الشركاء في الهيئات والدوائر الحكومية الأخرى الأعضاء في لجنة تأمين الفعاليات في دبي»، لافتاً إلى أن النسبة الأكبر من الإصابات بسيطة لأشخاص يعانون أمراضاً لا يستحسن معها الوجود في الازدحام مثل، ضيق التنفس، إضافة إلى حالات إغماء وكدمات وجروح خفيفة نتيجة التدافع أو التعثر، و66% كانت لحالات مرضية و34% إصابات وجروح.

وأشار إلى أن منطقة برج خليفة ومول دبي شهدت العدد الأكبر من الحوادث، بسبب التجمهر الكبير للمحتفلين، مضيفاً «تم علاج معظم المصابين وتقديم الإسعافات اللازمة لهم في مكان إصابتهم عبر مسعفي المؤسسة وسياراتها التي انتشرت في كل أماكن الاحتفالات والتجمعات»، إضافة إلى عدد تم نقله إلى العيادات المتفرقة أو مستشفيات الإمارة.

وذكر أن نسبة كبيرة من البلاغات كانت في مناطق دبي بوليفارد وشارع الصفوح وجميرا وشارع الشيخ زايد، وهي المناطق التي شهدت تجمعات كبرى للاحتفال ببدء العام الجديد، لافتاً إلى أن المؤسسة أضافت 30 سيارة إسعاف للخدمة في تلك الليلة تحسباً لأي حالات طارئة، مشيراً إلى أن 300 مسعف تقريباً تعاملوا مع المصابين، ما بين مسعفين داخل سيارات الإسعاف، ومسعفين مترجلين في دبي مول ومنطقة برج خليفة.

وأفاد بأن المؤسسة وضعت جميع نقاط الإسعاف في ديرة وبر دبي في حالة استعداد كامل، وهي 104 نقاط، منها 70 نقطة ثابتة في جميع مناطق الإمارة وطرقها الداخلية والخارجية، إضافة إلى 34 نقطة إسعافية متحركة جاهزة للتدخل السريع في أوقات الذروة والاحتفالات.

 

طباعة