«الصحة» تشجع المواطنين على العمل في «التمريض»

نوه وزير الصحة الدكتور حنيف حسن، بـ «الجهود المبذولة في مجال التمريض والقبالة في الدولة»، لافتاً إلى أن القيادة تولي هذا القطاع أهمية كبيرة، من خلال التوجيه المباشر بالعمل على تطوير هذه المهنة، والارتقاء بكوادرها العاملة في مجال التمريض والقبالة، وتشجيع التحاق الفئات المواطنة بالعمل فيها.

كان مجلس الإمارات للتمريض والقبالة عقد اجتماعه الاول العام الجاري، في ذكرى مرور عام على إنشائه، وأكد حسن أن الوزارة تسعى لتطوير معاهد التمريض التابعة للوزارة، والعمل على الارتقاء بالمناهج الدراسية وأسلوب الدراسة، لتكون دراسة التمريض على درجة متميزة من التحصيل الأكاديمي والتدريب العملي.

وأشار وزير الصحة إلى أهمية الدراسات والبحوث التي يوليها المجلس اهتماماً خاصاً، مؤكداً أن هذه الدراسات تسهم في تحقيق مساعي الوزارة للارتقاء الفعلي بالمهنة، والاستفادة من المستجدات العلمية والتدريبية في هذا المجال من خلال التعاون مع المعاهد العلمية العالمية المتخصصة، وناقش المجلس في اجتماعه مسودة نطاق الممارسة الموحد للتمريض في الإمارات. وكانت اللجنة العلمية للممارسة التابعة للمجلس قد عملت على مدى الستة الأشهر الماضية على تحقيق هذا الإنجاز، بمشاركة جميع الهيئات الصحية في الإمارات.

طباعة