مبتكرون

3 طلاب يصممون ناقلاً للحركة يوفر الطاقة والكلفة

مشرف المشروع والطلاب بادي (يمين) وسيف ومحمد أثناء المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا. من المصدر

صمم ثلاثة طلاب مواطنين من مدرسة الرعفة للتعليم الأساسي والثانوي في أم القيوين، ناقلاً مغناطيسياً للحركة الميكانيكية في الآلات، يعمل من دون احتكاك، وبذلك يقلل من فقد الطاقة على صورة حرارة، وإنتاج طاقة نظيفة، ويقلل كلفة الطاقة الكهربائية للمصانع.

وقال مشرف المشروع، إكرامي مصطفى، لـ«الإمارات اليوم»، إن الطلاب بادي محمد بادي، وسيف مطر لغويص، ومحمد مانع لغويص، نفذوا المشروع خلال ثلاثة أشهر، وشاركوا به في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي نظّمته وزارة التربية والتعليم، في «إكسبو 2020 دبي».

وشرح طريقة إنجاز المشروع، التي اعتمدت على وضع فرضية أنه في حال استخدام الخواص المغناطيسية لنقل الحركة الناتجة عن الموتور أو الدينامو، فمن المتوقع توفير جزء من الطاقة المهدرة، ويمكن إنتاج طاقة نظيفة، نتيجة حركة الموتور أمام الدينامو المغناطيسي، إضافة إلى تطبيق فكرة الدينامو المغناطيسي في الآلات المستخدمة في الهواء والفضاء وتحت الماء، ما يقلل من التلوث وكلفة الطاقة.

وذكر مصطفى أن البحث والتجربة اللذين أجراهما فريق المشروع توصلا إلى مجموعة من النتائج، أهمها أن كفاءة ناقل الحركة المغناطيسي أفضل بنسبة 22% من ناقل الحركة الميكانيكي.

• الطلاب نفذوا المشروع خلال 3 أشهر، وشاركوا به في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

طباعة