ابتكرتها طالبة مواطنة لعلاج الأمراض النفسية البسيطة

قبّعة ذكية تساعد على علاج الاكتئاب والرهاب الاجتماعي

«شوق» خلال عرض مشروعها في مهرجان العلوم والتكنولوجيا. من المصدر

صمّمت طالبة إماراتية قبّعة لعلاج الأمراض النفسية البسيطة، مثل الاكتئاب الخفيف، والذبذبات الكهربائية، والرهاب الاجتماعي، والوسواس القهري، والصمت الاختياري، من خلال التأثير الصوتي، و«التأتأة».

وأفادت الطالبة شوق الشرفاء، بأن القبعة تشتمل على تقنية لضبط الموجات الصوتية ذات الترددات المختلفة، وواقٍ يحمي رأس مستخدم القبعة، إضافة إلى توصيل سماعتين للأذن، مزوّدتين بأصوات تهدئة للعلاج، إضافة إلى ربط القبعة بتطبيق خاص عبر الهاتف، والذي يتضمن تمارين ونصائح يومية تساعد على عيش المرء بسهولة وتحسين جودة حياته.

وذكرت الطالبة أنها تلقت دعماً كبيراً من والديها وإدارة المدرسة، إضافة إلى بعض المستشفيات الخاصة بالعلاج النفسي، لإنجاز المشروع، موضحةً أن شفاء المريض بشكل تام يأتي مع الوقت، خصوصاً للأمراض المزمنة، إلا أن التحفيز الذي تقوم به القبعة يحسن نوعية حياة المريض.

وشرحت أن دماغ الإنسان يعمل بشكل يومي على شكل ترددات وموجات كهرومغناطيسية، تتحكم في أفكار الإنسان وتلعب دوراً كبيراً بحياته، وتنعكس في سلوكياته اليومية، لذلك فإن المشروع يساعد المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاجات التقليدية وبحاجة لتدخلات تزيد شعورهم بالراحة والهدوء.

وشاركت الطالبة بمشروعها في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم، وحصدت جائزة أفضل مشروع للمرحلة المتوسطة بمسابقة الإمارات للعالم الشاب.

طباعة