العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حظرت توزيع شهادات النجاح والانتقال قبل دفعها

    مدارس خاصة: متأخرات الرسوم لا تمنع أداء الامتحانات

    مدارس خاصة بعثت رسائل لذوي الطلبة تطالبهم بسداد الرسوم. من المصدر

    قررت مدارس خاصة السماح للطلبة الذين لم يسددوا بقية الرسوم الدراسية للعام الدراسي الجاري بأداء امتحانات نهاية العام، شرط ألا يتم منحهم شهادات النجاح أو الانتقال دون دفعها، إذ كان من المفترض سداد آخر قسط من الرسوم في نهاية مارس الماضي، ولفتت إلى أن هناك تراكماً للرسوم على ذوي طلبة منذ بداية الفصل الدراسي الثالث بسبب تأخرهم في دفعها في الوقت المناسب، رغم قيامها بخصومات راوحت من 10% إلى 15% لمساعدتهم على تداعيات جائحة «كورونا».

    وأبلغت مدارس خاصة «الإمارات اليوم» بأنها أرسلت رسائل نصية لذوي الطلبة، تطالبهم بسداد الرسوم الدراسية المتبقية عليهم، وأنها ستقوم بحظر نتائج الامتحانات ومنع الطلبة من الحصول على شهادات النقل إلى مدارس أخرى حتى يتم سدادها.

    وقال مديرون ومسؤولون في مدارس خاصة، رانيا عبدالحفيظ، وسعيد دلول، وسلامة شعبان، وليلى إبراهيم، إن إدارات مدارس أرسلت منذ بداية الفصل الدراسي الثالث الجاري رسائل نصية لذوي الطلبة بأهمية سداد الرسوم الدراسية المتبقية عليهم قبل بداية امتحانات العام الدراسي، لتفادي حرمان أبنائهم من شهادات النجاح وشهادات الانتقال إلى مدارس أخرى.

    وأوضحوا أن المدارس لن تحرم أي طالب أداء امتحانات نهاية العام الدراسي التي سيتم إجراؤها خلال الأسبوع المقبل، حيث سيتم السماح لجميع الطلبة من مختلف المراحل الدراسية بالدخول إلى قاعة الامتحان سواء في الفصول الدراسية أو عبر الموقع الإلكتروني «عن بعد»، دون النظر إلى تراكم الرسوم الدراسية لضمان حصول الطلبة على التعلم وأداء الامتحانات بعيداً عن أي عراقيل.

    وأشاروا إلى أن تأخر دفع ذوي الطلبة للرسوم الدراسية يتسبب في عدم قدرة المدارس على تنفيذ برامجها وخططها التعليمية، خصوصاً أن المدارس الخاصة تعتمد على تغطية تكاليفها من الرسوم الدراسية، مضيفين أنه تم منذ بداية العام الدراسي إجراء خصومات مالية متفاوتة لذوي الطلبة المتضررين من جائحة «كورونا»، بهدف مساعدتهم مالياً وضمان بقاء أبنائهم في الفصول الدراسية.

    وذكروا أنه سيتم منع الحصول على الشهادات عبر تغيير الباسورد واسم المستخدم من الموقع الإلكتروني الخاص بنتائج الامتحانات، وعدم السماح للطلبة بالدخول إليه دون دفع الرسوم الدراسية المتبقية، كما سيتم منع الطلبة من الحصول على شهادة انتقال إلى مدارس أخرى قبل تسوية الرسوم مع قسم المالية، مشيرين إلى أنه من حق المدارس أن تضمن حقها المالي وتحصيل الرسوم الدراسية والخدمات التي قدمتها للطلبة طوال العام الدراسي، وأنه على ذوي الطلبة الالتزام بدفع الرسوم.

    حالات إنسانية

    قال مديرون ومسؤولون في مدارس خاصة إنهم على استعداد لدراسة أي حالة إنسانية لمساعدة ذوي الطلبة على دفع الرسوم بالطريقة التي تراها المدارس مناسبة، وفقاً لكل حالة إنسانية، خاصة للأسر التي فقدت وظائفها أو تعرضت للإصابة بفيروس كورونا وأثر ذلك على وضعها اقتصادياً ومالياً، لافتين إلى أن إدارات المدارس تسعى إلى عدم تأثر الطلبة تعليمياً بموضوع تأخر دفع الرسوم الدراسية قدر الإمكان باعتبارها مسألة مالية تقع بين المدرسة وولي الأمر.

    • مدارس أكدت أنه من حقها ضمان تحصيل الرسوم، وعلى ذوي الطلبة الالتزام بدفعها.

    طباعة