الطلبة يستأنفون دوامهم بعد انتهاء إجازة عيد الفطر

الهيئات الأكاديمية في المدارس تلتزم بالدوام بعد إلغاء الاستثناءات

أكد مديرو مدارس التزام أعضاء الهيئات الأكاديمية (الإدارية والتدريسية والفنية) في مدارسهم بالدوام، أمس، بعد إلغاء الاستثناءات التي منحت لبعض العاملين في المدرسة سابقاً، لافتين إلى أن المعلمين ملتزمون بإنجاز الخطط الدراسية والانتهاء من المقررات الدراسية للفصل الدراسي الثالث، حسب توجيهات مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، استعداداً لامتحانات نهاية العام الدراسي الجاري.

واستأنف جميع الطلبة من أولى رياض أطفال حتى الصف الثاني عشر، دوامهم المدرسي، أمس، بعد انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، والتزم أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية بالدوام في المدارس، تنفيذاً لقرار الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، الذي أصدرته أخيراً، بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والذي ألغى كل الاستثناءات السابقة الممنوحة للموظفين، وكان من بينها العمل عن بُعد بسبب الظروف الطارئة والتصدي لجائحة (كوفيد-19)، ويبقى القرار على استمرار استثناء الموظفات اللائي يتابعن أبناءهن بنظام التعلم عن بُعد، إلى نهاية العام الدراسي الجاري.

وأوضح مدير مدرسة حكومية لـ«الإمارات اليوم» أن نسبة حضور طلاب مدرسته بنظام «التعليم عن بعد» وصلت في أول يوم بعد الإجازة نسبة 100%، عازياً التزام الطلبة بالحضور إلى أمرين، أحدهما أن الطالب يتلقى تعليمه افتراضياً وهو في بيته، فإن أولياء أمورهم يتابعون التزامهم بحضور الحصص، والثاني هو قرب موعد امتحانات نهاية العام الدراسي، لذلك فإن الطلبة يحرصون على متابعة الحصص حتى لا يفقدون شرح أحد الدروس، خصوصاً أن الفترة المتبقية لا تسمح بإعادة الشرح مرة أخرى.

من جهة أخرى، أشار مديرو مدارس خاصة إلى تباين في نسب حضور الطلبة الذين اختار نظام التعليم الواقعي «المدرسي»، حيث راوحت النسب بين 70 و80%، فيما يلتزم الطلبة الذين اختاروا نظام التعليم عن بعد بالحضور.

وقررت إحدى المدارس الخاصة في الشارقة إجراء امتحانات أمس، لطلبتها، لضمان حضورهم ومتابعتهم الدوام المدرسي، حتى يتمكن المعلمون من الانتهاء من تدريس المقررات الدراسية للفصل الدراسي الثالث.

ودعت إدارات مدارس حكومية معلميها إلى الانتهاء من المناهج الدراسية في موعد أقصاه الثالث من يونيو المقبل، مؤكدة ضرورة الانتهاء من الامتحانات التكوينية وتجهيز درجاتها للرصد عند فتح نظام درجات الطالب «المنهل»، ورفع كشوف الدرجات.

وطلبت إدارات المدارس من معلميها الانتهاء من احتساب درجات الواجبات والمشروعات والاختبارات والتكليفات كافة قبل نهاية شهر مايو الجاري، والانتهاء من رصد الدرجات ومن الزيارات الصفية للمعلمين قبل نهاية الشهر نفسه، إضافة إلى الانتهاء من الزيارات الصفية للمعلمين، وتحديث بيانات المعلمين على المنهل، ورفع طلبات التحويل للتربية الخاصة لتقييم حالات الطلبة أصحاب الهمم.

وحددت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أخيراً، موعد بدء امتحانات نهاية العام للطلبة في الصفوف من الرابع إلى 12، في الثامن إلى 17 من يونيو المقبل، وذلك بعد أن اتخذت المؤسسة الإجراءات كافة الكفيلة بتأدية الطلبة للامتحانات، واضعة سلامتهم على رأس أولوياتها. 

طباعة