العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    10 آلاف طالب وطالبة يستكملون التقييم الموحد لـ «التربية الأخلاقية»

    استكملت عيّنة تمثيلية من طلاب المدارس بدولة الإمارات، من الصفوف الثالث والخامس والسابع والتاسع، التقييم الموحد لبرنامج التربية الأخلاقية، الذي عُقد في الفترة من الأول إلى الـ25 من مارس الماضي. وستسهم نتائج التقييم - الذي شمل أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة بـ102 مدرسة - في دعم عملية تدريس البرنامج وتطوير منهجه، وتعزيز اكتساب الطلاب للقيم والمبادئ التي يستند إليها. ويتضمن البرنامج أربع ركائز أساسية، هي الشخصية والأخلاق، والفرد والمجتمع، والتربية المدنية، والتربية الثقافية.

    وتم تنسيق الاختبارات بين وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، وعدد من المدارس التي تمثل مختلف الفئات الطلابية من المدارس الحكومية والخاصة في مختلف أنحاء الدولة.

    وقال مدير مكتب شؤون التعليم بديوان ولي عهد أبوظبي، محمد النعيمي، إن «التقييم يسهم في توفير المعلومات والبيانات الدقيقة حول معرفة الطلاب وانطباعاتهم حول القيم والأخلاق المشمولة في المنهج».

    ويتكون التقييم من ثلاثة نماذج، تضم نحو 30 عنصراً لتقييم معرفة الطلاب وفهمهم وسلوكياتهم.

    وقدّم التقييم اختباراً تجريبياً للشخصية لقياس الأداء، بما يتماشى مع الاختبارات الموحدة الدولية، مثل البرنامج الدولي لتقييم الطلبة PISA، واختبارات المهارات الاجتماعية والعاطفية SSES، والاختبار الدولي لقياس مدى التقدم في مهارات القراءة PIRLS، والاختبارات الدولية في العلوم والرياضيات TIMMS.

    وستتلقى المدارس المشاركة في التقييم تقريراً يسلط الضوء على أداء طلابها مقارنة بالمدارس الأخرى في الإمارة نفسها، ودولة الإمارات بشكل عام، دون الكشف عن هوية الطلاب المشاركين.

     

    طباعة