جامعة الإمارات تنشر 252 ورقة بحثية في أرقى المجلات العالمية

أفادت جامعة الإمارات بأن 152 باحثاً من أعضاء هيئة التدريس نشروا 252 ورقة بحثية في أرقى المجلات العالمية، وتم تكريمهم أمس في حفل افتراضي، حضره وزير الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، زكي أنور نسيبة، وعمداء الكليات، ومديرو مراكز البحث العلمي بالجامعة، وأعضاء هيئة التدريس.

وأكد نسيبة أن الجامعة تحرص على دعم البحوث العلمية النوعية لتحقيق رسالتها ورؤيتها، وتسهم في بناء الاقتصاد المعرفي، وتوفير الحلول للتحديات، وتعزيز مكانة الدولة في هذا المجال الحيوي، وبما يضمن إعداد خريجين وباحثين متميزين في تطوير منهجيات التدريس الأكاديمي والبحث العلمي، وتعزيز مخرجات البحوث العلمية للإسهام في تحقيق الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات عبر أولوياتها المختلفة في مجال البحث العلمي، والاستعداد للـ50 عاماً المقبلة، وظهر ذلك من خلال الزيادة الملحوظة في نشر البحث العلمي من قبل باحثي الجامعة في أرقى المجلات العالمية والدوريات العلمية (1%، 5%، 10%، 25%)، حسب بيانات اسكوبوس لعام 2019.

وتابع أن الجامعة كرّمت كوكبة من الباحثين لنشرهم 252 ورقة بحثية، تقديراً لإنجازاتهم المتميزة، قائلاً إن «هذا التميز يعزز من سمعة الجامعة الأكاديمية وتصنيفها وفق المؤشرات العالمية»، موضحاً أن الجامعة صنفت في المرتبة 284 عالمياً، وأحرزت المركز الخامس في الوطن العربي، حسب تصنيف «كيو إس».

وشدد نسيبة على أهمية استمرارية إنجاز البحوث العلمية البينية المشتركة بين مختلف الكليات والمراكز البحثية، حيث إن الإنجازات والابتكارات البحثية تنتج من العمل المشترك للفرق البحثية.

وأشار إلى أن «هدف جامعة الإمارات خلال السنوات المقبلة التقدم 25 نقطة كل عام في التصنيف العالمي، باعتباره أهم مؤشر لأداء الجامعة، وإننا نسعى جاهدين خلال الثلاث والأربع سنوات المقبلة لتكون الجامعة ضمن أفضل 200 جامعة في العالم، وضمن أفضل 100 جامعة على المستوى العالمي عام 2030».

وكانت عدد البحوث التي نشرت على مستوى الكليات 252 بحثاً علمياً، نشرت في أرقى المجلات العالمية ذات التصنيف العالي (1%، 5%، 10%، 25%)، منها 68 بحثاً لكلية العلوم، و59 لكلية الطب والعلوم الصحية، و45 لكلية الهندسة، و16 لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، و24 لكلية تقنية المعلومات، و15 لكلية الإدارة والاقتصاد، وأربعة لكلية التربية، و22 بحثاً لكلية الأغذية والزراعة.

طباعة