يوفر التباعد الاجتماعي ويلغي الوصفات الورقية

3 طلاب يبتكرون جهازاً ذكياً لصرف الأدوية آلياً

(من اليمين) حسن وفاضل وسيف أثناء عرض مشروعهم.■من المصدر

تمكن ثلاثة طلاب من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في فلج المعلا من ابتكار جهاز ذكي لصرف الأدوية، يعتمد على بطاقة تستخدم الموجات الكهربائية للتواصل مع جهاز صرف الدواء في الصيدلية، وبذلك يمكن التخلي عن الوصفات الطبية الورقية التي لا تتماشى مع الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد عدوى فيروس «كورونا».

وقال مدرس التكنولوجيا التطبيقية الكهربائية في المدرسة، مشرف المشروع، المهندس بهاء الدين صالح، لـ«الإمارات اليوم»، إنه في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي فرضت على المؤسسات والأفراد اشتراطات احترازية ووقائية، أصبحت هناك حاجة ماسة لتوفير حلول مبتكرة لخدمة أفراد المجتمع، ومن هنا ابتكر الطلاب: أحمد حسن، وأحمد فاضل، ومحمد سيف، طريقة آلية لصرف الأدوية دون تدخل بشري.

وأوضح أن فكرة المشروع تعتمد على إضافة بيانات المريض ووصفته الطبية إلى بطاقة (RFID)، التي تستخدم الموجات الكهربائية للتواصل مع جهاز صرف الدواء، الذي بدوره يقوم بصرف كمية الدواء المطلوبة حسب تعليمات الطبيب، مضيفاً أنه تولى الإشراف على تنفيذ مشروع الطلبة بالاشتراك مع زميله المهندس خالد جمعة.

وأكد صالح أن الجهاز سهل الاستخدام والبرمجة، ويوفر الوقت والجهد، ويجعل المريض لا ينتظر وقتاً طويلاً لفحص وصفته الطبية أو الجلوس أوقاتاً طويلة في الصيدلية لصرف الأدوية، كما أن الجهاز يقلل أية أخطاء قد تنجم عن خطأ في قراءة الوصفة الطبية، ويسهم الجهاز في تحقيق التباعد الجسدي المطلوب ضمن الإجراءات الاحترازية.

وأضاف أنه يمكن الاستفادة من البطاقات في تسجيل المواعيد وحجزها، مشيراً إلى أن تكلفة الجهاز نحو 1000 درهم.

 

طباعة