خفضوا زمن انتظار المرضى بنسبة 55%

4 طلبة يبتكرون نموذج محاكاة للتغلب على تحديات المنشآت الطبية

(من اليمين) أميرة ومريم والعلمي ومحمد باليث خلال عرض مشروعهم. من المصدر

ابتكر أربعة طلبة في قسم هندسة النظم الصناعية بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، برنامجاً لرفع مستوى أداء سير العمليات في المؤسسات الطبية، وتقليل زمن الانتظار، وذلك عبر تحليل البيانات وعمل نموذج محاكاة لواقع المنشأة الطبية للتغلب على التحديات الموجودة بها.

وأوضح كل من «مريم الشامسي، وأميرة علي باوزير، ومحمد باليث، ومحمد العلمي» لـ«الإمارات اليوم»، أنهم لجأوا إلى استخدام أدوات المحاكاة في مشروعهم بالاعتماد على البيانات التي جمعوها قبل اقتراح الحلول المناسبة للتحديات التي تقف أمامهم أثناء عملهم في المشروع.

وأشاروا إلى أنهم نفذوا المشروع في مركز العاصمة للفحص الطبي، ونجحوا في الحد من معدل زمن الانتظار من 13.9 دقيقة إلى 4.7 دقائق، خلال الفترة ما بين السابعة وحتى التاسعة صباحاً، فيما شهدت الفترة ما بين الساعة التاسعة صباحاً والساعة الثانية عشرة ظهراً، انخفاضاً في معدل زمن الانتظار ليصل إلى 12 دقيقة، منخفضاً عما كان عليه في السابق، حيث كان 26.7 دقيقة، بالإضافة إلى إدراج الإجراءات التي تسهل سير العمليات داخل مرافق المستشفى، وذلك عقب مشاريع الطلبة.

ولفتوا إلى أن المشروع كان جزءاً من المبادرات التي نظمها مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات التابع لقسم هندسة النظم الصناعية في جامعة خليفة، حيث أجروا تحليل بيانات 165 يوم عمل، واتباع نموذج محاكاة قائم على تعديل أنظمة العمل السابقة، واستحداث آلية جديدة للتغلب على تحدي طول فترة الانتظار أسهمت في تخفيض 55% من زمن انتظار المراجعين.

من جانبه، أكد نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور عارف سلطان الحمادي، أن مركز سلسلة التوريد الرقمي وإدارة العمليات في الجامعة يتماشى مع الأولويات الوطنية مع رؤية الدولة للعام 2021، لبناء اقتصاد قائم على المعرفة.

طباعة