تعطل الدراسة في 7 مدارس بالفجيرة بسبب مياه الأمطار - الإمارات اليوم

«البنية التحتية» تؤكد كفاءة مشروعات الساحل الشرقي قبل بدء موسم الأمطار

تعطل الدراسة في 7 مدارس بالفجيرة بسبب مياه الأمطار

عبد الله النعيمي خلال تفقده الطريق المؤدي إلى مدرسة رميثة الأنصارية في مربض. من المصدر

تعطلت الدراسة في سبع مدارس بالمنطقة الشرقية، أمس، بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة أول من أمس، مسببة أضراراً مادية كبيرة فيها، وهي: مدرسة الإتقان للتعليم الأساسي والثانوي، وروضة مسافي، ومدرسة رميثة الأنصارية للتعليم الأساسي، ومدرسة النحوة للتعليم الأساسي، ومدارس وادي الحلو التابعة لإمارة الشارقة ومدرسة وادي الحلو النموذجية، ومدرسة عائشة بنت عثمان للبنات، ومدرسة وادي الحلو للبنين.

وتقع تلك المدارس التي يدرس فيها أكثر من 3700 طالب وطالبة، بالإضافة إلى الكوادر التعليمية والتربوية في مناطق جبلية ووعرة، وقد يتعرضون للخطر في حال هطول الأمطار الغزيرة وجريان الأودية والشعاب، خصوصاً أن معظمها تقع على شوارع قريبة من الوديان.

في المقابل كشف وزير تطوير البنية التحتية، الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، أن الوزارة تدرس وضع الطريق المؤدي الى مدرسة رميثة الأنصارية في منطقة مربض، حيث يعبر الشارع وادي فلاخ، ما أدى الى حجز طلاب المدرسة في أعقاب جريان الوادي بفعل الأمطار التى هطلت بالمنطقة، موضحاً أن الوزارة تستهدف وضع التصورات والحلول اللازمة لإنشاء طريق وجسر يسهل حركة المرور والعبور الى المدرسة بانسيابية وأمان، وسيتم وضع الحلول الجذرية للأضرار الناتجة عن الأمطار للمنطقة المحيطة بمدرسة رميثة الأنصارية.

وأشار إلى أن الدراسة التي ستعدها الوزارة ستتم بالتنسيق والتعاون مع الجهات المحلية المختصة بحكومة الفجيرة، مشيداً بالتدخل السريع من قبل فرق الوزارة والدفاع المدني والداخلية، قبل جريان الوديان في المنطقة، وكذلك بقرار إبقاء الطلبة داخل أسوار المدرسة حماية لهم وحفاظاً على سلامتهم.

ولفت خلال زيارته التفقدية لمشروعات البنية التحتية بالساحل الشرقي للوقوف على كفاءتها قبل بدء موسم الأمطار، إلى أن الوزارة حرصت على تنفيذ مختلف المشروعات وفق أرقى المواصفات المتبعة عالمياً، لمواكبة ما حققته الدولة من إنجازات كبيرة، ولدعم منظومة البنية التحتية المتميزة التي تتمتع بها دولة الإمارات، مشيراً إلى جاهزية فرق عمل الوزارة للتعامل مع الحالات الطارئة وتقديم المساعدة للشركاء في الجهات المحلية.

وكشف في تصريحات صحافية خلال الزيارة عن نجاح فرق الوزارة المختصة في إنجاز المرحلة الأولى لمشروع حماية القطوعات الصخرية، ضمن مشروع طريق يبسة الذي أنجزته الوزارة، مشيراً إلى أن طول المشروع يبلغ أربعة كيلومترات بكلفة 17 مليون درهم، وباشرت الوزارة تنفيذ متطلبات المرحلة الثانية من مشروع حماية القطوعات الصخرية بالطريق الذي يعد من الطرق الحيوية بالفجيرة، مؤكداً أن تنفيذ القطوعات الصخرية فرضه واقع ضرورة حماية الطريق من الانهيارات الصخرية.

وشدّد وزير تطوير البنية التحتية على أن الهدف من الزيارة تقييم الوضع واتخاذ الإجراءات اللازمة ودعم جهود الحكومات المحلية، وضرورة ايجاد حلول جذرية دائمة للأضرار الناتجة عن الأمطار. وأشار الى أن العمل يمضي على قدم وساق في تنفيذ طريقي كلباء الدائري وحمد بن عبدالله بمدينة الفجيرة، لافتاً الى أن المشروعين سيتم الانتهاء من استحقاق أعمالهما الإنشائية مطلع عام 2020.

- «البنية التحتية» تدرس  تحسين الطريق المؤدي  إلى مدرسة رميثة  الأنصارية في مربض.

طباعة