قصص

أيدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً قضت به محكمة الجنايات، بالسجن المؤبد بحق بائع آسيوي، يبلغ من العمر 23 عاماً، بتهمة تعقب ربة منزل، بعد قيامها بتوصيل ابنها إلى موقف السيارات، وعند وصولها إلى شقتها، فوجئت به يهددها بسكين من الخلف، ويجبرها على دخول الشقة، وخلع ملابسها، وتصويرها عارية، قبل أن يغتصبها.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة، إنها توجهت لتوصيل ابنها إلى مواقف السيارات، يوم 16 من فبراير الماضي، ثم عادت إلى الشقة في نحو الساعة 11:42 صباحاً، وقبل أن تدخل الشقة فوجئت بشخص يضع سكيناً على رقبتها، وطلب منها الدخول، وفور قيامها بذلك صرخت بشدة واستغاثت، وقاومت المتهم بركله ودفعه، لكنه أدخلها غرفة النوم، وأجبرها على خلع ملابسها، وصورها عارية بهاتفه، ثم اغتصبها، وسرق مبلغ 200 درهم من حافظة نقودها، وأخبرها أنه يعرف هويتها، وترددها على سوبر ماركت قريب من المنزل، وهددها بنشر الفيديو الذي صوره لها إذا أبلغت الشرطة، وطلب منها التأكد من خلو الممر المؤدي إلى الشقة، ثم غادر، لكنها أخبرت زوجها الذي أبلغ الشرطة بدوره.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إن رجلاً استوقف دورية شرطة في الشارع، وأخبر أفرادها بتعرض زوجته للاغتصاب والسرقة من قبل شخص مجهول داخل شقة ببناية في منطقة نايف، لافتاً إلى أنه تم على الفور تشكيل فريق عمل، وضبط المتهم خلال يومين فقط من تنفيذ الجريمة، واعترف المتهم طواعية بالواقعة، وأحيل إلى النيابة العامة، التي أحالته بدورها إلى محكمة الجنايات.

من جهته، طعن الوكيل القانوني للمتهم ضد الحكم، وبعد النظر في الطعن من قبل محكمة الاستئناف، حكمت بتأييد الحكم الابتدائي بالسجن المؤبد، ثم إبعاده عن الدولة بعد قضائه فترة العقوبة.

طباعة