قصص

انتبه مفتش في جمارك دبي إلى أن مسافراً قادماً إلى الدولة عبر مطار دبي، لقضاء شهر كامل حسب تأشيرة السياحة التي حصل عليها، لا يحمل حقيبة سفر، ولا يحوز أموالاً سوى 200 دولار أميركي، فاشتبه فيه ليكتشف أنه أخفى في أحشائه عدداً كبيراً من الكبسولات المخدرة.

وتفصيلاً، قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم والإبعاد، بحق زائر آسيوي يبلغ من العمر 25 عاماً، بعد إدانته بارتكاب جناية جلب وإحراز مادة مخدرة بقصد الترويج، بعد العثور في أحشائه على 38 كبسولة بلاستيكية، تحتوي على أكثر من 437 غراماً من مخدر الهيروين.

وقال مفتش جمارك بالإدارة العامة لعمليات المسافرين، في جمارك دبي، إنه تولى تسجيل الواقعة، التي كشفها أحد زملائه حينما اشتبه في مسافر قادم إلى الدولة عبر مطار دبي، ولا يحمل أي حقيبة أمتعة، ويحمل معه مبلغاً بسيطاً من المال نحو 200 دولار أميركي، رغم أنه قدم بتأشيرة سياحة لمدة شهر كامل، فطلب من الشاهد استيقاف الراكب وتفتيشه.

وأضاف المفتش أنه أوقف المتهم، ودقق على جواز سفره، وسأله عن سبب قدومه، فأفاد بأنه بغرض السياحة، وسيمكث لمدة شهر، فأخذه مباشرة إلى جهاز فحص الأحشاء، وتبين له وجود أجسام غريبة في أمعائه، فسأله عن طبيعتها لكن المتهم أنكر، فتمت إحالته إلى الجهات المختصة، وتنزيل الكبسولات من أحشائه، ومن ثم أحالته شرطة دبي إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بسجنه 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم، بالإضافة إلى الإبعاد بعد قضاء فترة العقوبة.

طباعة