استشارة

    شابة قادمة إلى الدولة، طلب منها شخص جلب حقيبة سفر وحملتها بحسن نية وتم ضبطها في المطار وبها مخدرات.. هل هناك مراعاة في القانون للجهل بالقانون أو حسن النية؟ م.أ

    ـ نصت المادة الثانية من قانون العقوبات الاتحادي على أنه لا يؤخذ إنسان بجريمة غيره، والمتهم بريء حتى تثبت إدانته وفقاً للقانون. كما نصت المادة (42) من القانون ذاته على أنه لا يعتبر الجهل بأحكام القانون عذراً.

    وعرف المشرع جلب المواد المخدرة والمؤثرات العقلية الواردة في المادة الأولى من القانون بإحضار المخدر من خارج الدولة إلى داخلها، وحصرت المادة السادسة منه أسباب الجلب المؤثمة، لكن في هذه الحالة التي يفترض فيها العلم والإرادة على ذلك الجلب، فيرجع التقدير لسلطة عدالة المحكمة الموقرة في تحصيل فهم الواقع في الدعوى وتقدير الأدلة فيها.

    فالجلب معاقب عليه بكل صوره، إلا أن القانون جعل مقدار العقوبة مرتبطاً بالقصد من الجلب، فإذا كان الجلب بقصد الاتجار أو الترويج كانت العقوبة الإعدام، وإذا كان بغير قصد كانت العقوبة السجن مدة لا تقل عن 10 سنوات وغرامة لا تقل عن 50 ألف درهم ولا تزيد على 200 ألف درهم، أما إذا كان بقصد التعاطي والاستعمال الشخصي فإن العقوبة لا تقل عن أربع سنوات وغرامة لا تقل عن 10 آلاف درهم.

    طباعة