أروقة المحاكم

■باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة زائر إفريقي، استعمل بطاقة هوية إماراتية تخص شخصاً آخر في أحد محال الصرافة.

وقال موظف بالمحل في تحقيقات النيابة العامة إن المتهم حضر إلى الفرع الذي يعمل فيه لاستلام حوالة من سلطنة عمان، وحين سأله عن إثبات هويته، قدم هوية إماراتية عائدة إلى شخص آخر، فشك في أمره وسأله عن صاحب البطاقة فلم يستطع الإجابة، فأبلغ الشرطة التي قبضت على المتهم، بعدما تأكدت أنه استخدم البطاقة دون علم أو موافقة صاحبها، وأقر المتهم بجريمته في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة.

■أحالت النيابة العامة في دبي موظفاً آسيوياً إلى محكمة الجنايات، بتهمة طلب وقبول رشوة تبلغ قيمتها 32 ألف درهم من موظفين يعملون في شركات مختلفة، مقابل إفشاء عروض الأسعار المرسلة من شركات أخرى منافسة، بهدف تقديم عروض أسعار أقل حتى يتم إرساء العطاء على الشركات التي تدفع له رشى، ما ترتب عليه إلحاق خسائر بشركته، بلغت قيمتها 432 ألف درهم.

وكشفت التحقيقات أن المتهم استغل وظيفته والأحقية الممنوحة له من قبل الشركة في الدخول من تلقاء نفسه دون تصريح إلى البريد الإلكتروني الخاص بمدير المشتريات، وحذف عروض أسعار مخفضة أرسلت من بعض الشركات، وكذلك حذفها من بريده، لضمان إرساء العطاء على شركة بعينها، مقابل رشوة 1% من قيمة الصفقة.

واكتشفت الشركة ما يقوم به الموظف، وتمت مواجهته وفتح بلاغ بحقه، بتهمة طلب وتلقي رشى.

طباعة