مزاح ثقيل ينتهي بعاهة مستديمة وحبس 3 أشهر

    مزاح ثقيل، وحوار غير ودي انتهى باعتداء عنيف من قبل شاب خليجي (26 عاماً)، على دراج خليجي، أسفر عن كسر أنف الدراج، وحبس الأول ثلاثة أشهر.

    بدأت الواقعة، حينما كان المتهم يقود سيارته في شارع الصفا، وكان إلى جواره بالمصادفة دراج مستقلاً دراجته النارية، فظن الأول أن الدراج ينظر إلى رفيقته في السيارة، فقال له ساخراً: «لماذا لا تأتي وتجلس معنا في السيارة».

    وأفاد المجني عليه، في تحقيقات النيابة العامة، بأنه حاول إقناع المتهم بأنه لم ينظر إلى سيارته، وإنما كان يلتفت إلى رفيقه حديث العهد بقيادة الدراجات، لكن لم يقتنع المتهم الذي هاجمه فجأة، حينما توقفا أمام إشارة ضوئية، وأسقطه أرضاً فوقعت الدراجة عليه، وحينما حاول تحرير نفسه منه ضربه على خوذته فكسرها، ثم لكمه بشكل متكرر، حتى غاب عن الوعي، واستيقظ ليجد نفسه في المستشفى.

    وأفاد عدد من زملائه الدراجين، الذين كانوا يرافقونه، بأن المتهم دفع المجني عليه أرضاً دون سابق إنذار، واعتدى عليه بشكل متكرر، مستغلاً سقوطه أسفل دراجته حتى غاب عن الوعي. وأنكر المتهم، خلال مثوله أمام محكمة الجنايات، التهم الموجهة إليه، وهي الاعتداء على الغير، والتسبب في عاهة مستديمة، وإتلاف ممتلكات خاصة، فيما كشف تقرير طبي أن المجني عليه يعاني إعاقة دائمة في الأنف، وصعوبة في التنفس، وقضت المحكمة، أخيراً، بحبس المتهم ثلاثة أشهر.

    طباعة