شاب يحبط سرقة حقيبة تحوي 2.7 مليون درهم بشجاعة في دبي

 

تصرف شاب هندي الجنسية بشجاعة وإيجابية، وأحبط سرقة حقيبة تحتوي على 2.7 مليون درهماً بعرقلته اللص أثناء محاولة هربه في طريق عام بمنطقة نايف والدخول في مشاجرة معه، ومنعه من الفرار حتى حضرت دورية الشرطة وأمسكت به، بحسب مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري الذي حرص على تكريم الشاب في مقر عمله وأمام زملائه، تقديراً من شرطة دبي للتصرفات والأدوار الإيجابية التي يقوم بها أفراد المجتمع.

ونوه المنصوري بشجاعة الشاب يشور كارو شافندا جيلا وإصراره على مواجهة السارق الرئيسي دون تردد وخوف، مؤكداً أن تصرفه يعكس مسؤولية مجتمعية عالية وسرعة بديهة في التعامل مع موقف طارئ انتهى بمنع سرقة مبلغ كبيرة من شخصين آسيويين.

وحول تفاصيل الواقعة، قال مدير مركز شرطة نايف اللواء طارق تهلك إن رجلين آسويين كانا يحملان حقيبتين تحتويان على أربعة ملايين و250 ألف درهم من عملات مختلفة ويسران في الطريق، فاعترض طريقهما عدد من اللصوص، وسرقوا إحدى الحقيبتين التي كانت تحتوي على مليونين و757 ألف و158 درهماً.

وأضاف أن المجني عليهما شرعا في الصراخ والاستغاثة، ما لفت انتباه المارة، من بينهم الشاب الذي شاهد السارق الرئيس يركض نحوه حاملاً الحقيبة، فاعترض طريقه على الفور وتشاجر معه، وعرقل محاولة هروبه، حتى وصلت الشرطة خلال زمن قياسي وألقت القبض على المتهم.

وأكد تهلك أن تصرف الشاب كان بالغ الشجاعة، إذ ساهم بشكل رئيس في إحباط الجريمة، لافتاً إلى أنه نموذج لفرد المجتمع الإيجابي، فضلاً عن تمتعه بالذكاء وسرعة البديهة.

من جهته أعرب الشاب عن سعادته البالغة بتكريمه في مقر عمله أمام زملائه من قبل شرطة دبي، مؤكداً أن ما قام به من عمل يأتي في إطار الدور الذي يتوجب على كل شخص القيام به

طباعة