4 مسببات رئيسة للحوادث المرورية على الطرق.. تعرف إليها

كشف مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة عجمان، المقدم سيف عبدالله الفلاسي، أن هناك 4 مسببات رئيسة للحوادث المرورية؛ تتمثل في: السرعة الزائدة، وعدم الانتباه، وعدم ترك مساحة (مسافة الأمان)، والانحراف المفاجئ، مشدداً على أنه يتم فرض غرامات مغلظة على المخالفين لوقف السلوك غير المنضبط على الطريق والتقليل من مخاطره قدر الإمكان.

وقال الفلاسي لـ"الإمارات اليوم"، إنه تم تحقيق تراجع في مستوى الحوادث البليغة خلال الربع الأول من العام الجاري، بالمقارنة مع الربع الأول من العام الماضي بنسبة 33%، لافتاً إلى انخفاض حوادث الدهس والإصابات كذلك بنسبة 41% لكليهما.

وأضاف: "لدينا عدة محاور لرفع السلامة المرورية، أولها رفع الوعي المروري لدى مستخدمي الطريق، ولدينا كثيراً من الحملات التوعوية التي دائما ما نطلقها نتيجة رصد إحصائيات تتضمن سلوكاً معيناً أو مخالفات معينة أو أسباب حوادث أخرى، وبناءً على هذا نطلق حملاتنا التوعوية."

وتابع الفلاسي: "كما أطلقنا مبادرة "يوم بلا مخالفات"، بحيث يتم اختيار يوم واحد في الشهر لعدم تحرير أي مخالفة، بل يتم إرسال رسالة نصية للمخالف لتوعيته بخطأه وكيفية تجاوزه فيما بعد.. أما من جهة فرض سلطة القانون، فنحرر المخالفات ونضبط المخالفين سواء بأجهزة ضبط السرعة (الرادار)، أو بالدوريات، ونستخدم فيها كثيرا من التقنيات والذكاء الاصطناعي، وكلما يكون هناك سيادة للقانون، كلما ساهمنا في ضبط سلامة الطريق".

وواصل مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة عجمان: "لدينا أيضا محور الهندسة المرورية، من خلال رصد الملاحظات الموجودة وحلها، سواء احتجنا جسوراً أو تقاطعات معينة أو فتح دوران يسبب حوادث أو عمل خطوط مشاة لتوفير أماكن عبور خاصة بهم"، مشيراً إلى أنه يتم وضع حواجز لمنع العبور العشوائي الذي يتسبب في حوادث الدهس، وكذلك إقامة عدد من الجسور للمشاة والإشارات الضوئية التي تمكّنهم من عبور الطريق بأمان.

ولفت الفلاسي إلى أن الجهود التوعوية أثمرت في تحقيق نسبة 96.3% في الشعور بالأمن على الطريق خلال عام 2021، منوهاً بمبادرات تعزيز سلامة طلبة المدارس والحملات التوعوية للطلبة وأولياء أمورهم والمشرفين على تنقلهم، حيث نجحت في خفض الحوادث المرورية المدرسية إلى صفر خلال عام 2021

طباعة