"شجعان شرطة دبي" ينفذون مهمة معقدة لإنقاذ رجل وابنته

صورة

أنقذ فريق الشجعان بمركز شرطة حتا ومركز الجناح الجوي بشرطة رجلاً وابنته ضلا طريقهما في المسارات الجبلية أثناء ممارساتهما رياضة المشي الجبلي "الهايكنج"، وأصابهما الإرهاق والتعب، ولم يعودا قادرين على متابعة المسير.

وقال مدير مركز شرطة حتا العقيد مبارك بن مبارك الكتبي إن بلاغا تقدمت به امرأة بريطانية الجنسية عبر مركز الشرطة الذكي SPS، في حتا، تطلب مساعدة الشرطة للعثور على زوجها وابنتها، وذلك بعد خروجهما عن المسارات المخصصة للسير في المناطق الجبلية، مشيرة إلى عدم قدرتهما على تحديد مكانهما أو مواصلة المسير.

وأضاف الكتبي "فور تلقي البلاغ عبر مركز الشرطة الذكي SPS في حتا، توجه فريق الإنقاذ الجبلي (فريق الشجعان) وبرفقتهم الضابط المناوب إلى المكان، وشرع في تخطيط المسارات الجبلية والبحث عن المذكورين إلى حين عثورنا عليهما."

من جهته، قال نائب مدير مركز شرطة حتا العقيد عبد الله راشد الهفيت، ، إن الأب وابنته كانا مصابين بالإعياء، ولم يتمكنا من مواصلة السير، ما استدعى طلب النجدة الجوية لإخراجهما من المسارات الجبلية، ولكن نظراً لوعورة المنطقة وتطاير الحصى كلما اقتربت طائرة الإنقاذ العمودية من الموقع، تدخلت دوريات الإنقاذ واصطحبتهما إلى قمة جبل، ليتمكن بعد ذلك الجناح الجوي من إنقاذهما ونقلهما إلى حيث فرق الإسعاف.

وأكد الهفيت أن المركز جاهز للتعامل مع بلاغات الحوادث الطارئة، سواء في المناطق الجبلية أو الأودية أو غيرها من الحوادث الأخرى داعيا الجمهور إلى توخي الحيطة والحذر والالتزام بمسارات المشي الجبلية، واتباع اشتراطات السلامة، لافتاً إلى أن منطقة حتا تشهد إقبالا كبيرا من السياح نظرا لطبيعتها التي تضم جبالاً وأودية وسدوداً، إلى جانب القرى التراثية والمحلات التجارية التي تجذب القادمين لزيارتها.

كما دعا إلى الاتصال بمركز القيادة والسيطرة على الرقم 999 في الحالات الطارئة، ومحاولة تقديم أوصاف للمكان بدقة لتسهيل عملية الإنقاذ والاستجابة السريعة في مساعدة المحتاجين، ويقدم مركز الشرطة الذكي SPS في حتا، خدماته الشرطية لكافة فئات المجتمع بطريقة ذكية، ودون أي تدخل بشري، وعلى مدار 24 ساعة عبر 7 لغات مختلفة.

طباعة