آسيوي يتصرف بذكاء مع عصابة نسائية بعد استدراجه

أيّدت محكمة الاستئناف في دبي حكماً بالسجن ثلاث سنوات، وغرامة 28 ألف درهم، بحق امرأة (إفريقية)، أدانتها محكمة الجنايات مع امرأتين أخريين باستدراج شخص (آسيوي) بصورة نساء مثيرة، عبر تطبيق تواصل اجتماعي، واعتدين عليه بالضرب، وقمن بسرقته بالإكراه، وتهديده بالقتل، للإفصاح عن الرقم السري لبطاقته الائتمانية، وحاولن ابتزازه بعد تصويره عارياً، لكنه لاحقهن سراً بعد سماحهن له بالمغادرة، وأبلغ الشرطة التي قبضت على النساء الثلاث.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسبما استقر في يقين المحكمة، إلى أن إحدى المتهمات تعرفت إلى المجني عليه، بعد تدبير خطة لاستدراج الضحايا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وادعت أنها أوروبية، وأرسلت له صورة امرأة شقراء، مدعية أنها صورتها، وتبادلا معاً الأرقام الهاتفية، ثم تواصلت معه عبر تطبيق دردشة، واتفقا على موعد لتناول العشاء معاً في أحد الفنادق.

وقال المجني عليه إنه فوجئ عند وصوله الفندق بالمتهمات الثلاث وأخريات مجهولات يسحبنه، ويعتدين عليه بالضرب، ويقيدن حركته، ثم سحبن محفظة نقوده، وأخذت إحداهن مبلغاً نقدياً منها (120 درهماً)، ثم طلبن منه تزويدهن بالرقم السري لبطاقته الائتمانية، مدعيات أنهن سيسحبن 1000 درهم منها، وهددنه بالقتل، فامتثل لهن، وأفصح عن الرقم. وأضاف أنهن جردنه من ملابسه عنوة، وغادرت اثنتان المكان، وعادتا بعد نحو 20 دقيقة، بعد سحب النقود من البطاقة، فحاول مغافلتهن والهروب، إلا أنهن أمسكنه وقيدنه حتى الخامسة صباحاً، ثم سمحن له بالخروج، بعد إعادة النقود إليه.

وأضاف أنه توجه إلى مركبته، وظل منتظراً حتى شاهدهن يخرجن ويركبن ثلاث مركبات أجرة، فلحق بإحداها، ثم أبلغ الشرطة، وحكى ما حدث، مشيراً إلى أنه تعقّب المتهمات وهن في الطريق إلى إمارة أخرى، فتحركت دورية، وألقت القبض على اثنتين من المتهمات، ثم ضبطت ثالثة، وتبين أنهن أجرين سبع عمليات سحب من البطاقة، بواقع 2000 درهم لكل عملية.

طباعة