%60 منها نتيجة عدم ترك مسافة أمان

«رافد» تتعامل مع 30 ألف حادث بسيط خلال 5 أشهر

عبدالرحمن الشامسي: «(رافد) تسعى إلى تحويل كل خدماتها إلى رقمية اختصاراً للوقت والجهد».

أكدت شركة «رافد» أنها سجلت 30 ألفاً و493 حادثاً بسيطاً منذ بداية العام حتى مايو الجاري، وتم الإبلاغ عن أغلب الحوادث عبر التطبيق الذكي، لافتة إلى أنها تولت تخطيط ومتابعة الحوادث عبر فرقها الميدانية، وتبين أن 60% من الحوادث نتيجة عدم ترك مسافة أمان كافية، وفق الإحصاءات.

وقال مدير إدارة الحوادث وخدمات المساعدة على الطرق لشركة «رافد»، عبدالرحمن كنون الشامسي، لـ«الإمارات اليوم» إن الحوادث المرورية البسيطة التي تم الإبلاغ عنها، منذ بداية العام الجاري إلى 24 من مايو الجاري، بلغت 30 ألفاً و493 حادثاً بسيطاً.

وأشار إلى أن 10% من الحوادث نتيجة عدم الالتزام بخط السير، و60% عدم ترك مسافة أمان كافية، و10% الرجوع للخلف دون انتباه، و10% للإهمال وعدم الاهتمام، و10% لأسباب أخرى.

وتابع أن «رافد» تسعى إلى تحويل كل خدماتها إلى رقمية، تماشياً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تحويل الإمارة إلى مدينة ذكية ومبتكرة، عبر الاستفادة من جميع الخدمات الذكية والإلكترونية المتاحة وفق أحدث الإصدارات المطروحة، وتستخدم أحدث ما توصل إليه العلم، في التسهيل على المتعاملين، واختصار الوقت والجهد والمال على مستخدمي التطبيق.

وبيّن أن «رافد» توفر من خلال تطبيقها خدمة المساعدة على الطرق للحالات الطارئة، مثل التزود بالوقود، وتبديل الإطارات والبطاريات، ونقل المركبات المتوقفة بسبب الأعطال إلى ورش الوكلاء أو الورش الخاصة، وتوفر خدمة «أوتو إكسبريس»، وتضم منشأة متكاملة لإصلاح المركبات المستوردة والمحلية، وخدمة «أوتو إكسبريس المتحركة» التي تتكون من ورشة عمل متنقلة متخصصة في التصليح والصيانة، وتقدم جميع الخدمات الأساسية الضرورية والعاجلة، مثل استبدال الإطارات، أو إصلاحها وفق أعلى معايير الجودة وأفضل الممارسات العالمية.

طباعة