إخماد حريق ببرج في الشارقة.. ولا خسائر بشرية

تمكنت فرق الإطفاء في الشارقة من السيطرة على حريق في أبراج البندري بمنطقة التعاون، حيث كان لعامل سرعة الاستجابة الأثر الأكبر في إخماد الحريق، دون خسائر في الأرواح، وعدم امتداد النيران إلى المباني المجاورة.

وكان موظف عمليات «أمان» تلقى إنذار حريق في الساعة 13:54، يوم السبت الماضي، وبدوره تواصل فوراً مع رجل الأمن المسجل بالبرج، والذي أكد وقوع الحريق، وبناء على هذه المعلومات سارع موظف عمليات «أمان» بإبلاغ رجال «الدفاع المدني» بالحادث، وإعطائهم الموقع والتفاصيل اللازمة، وبناء على المعلومات هرع رجال الدفاع المدني إلى المبنى، وتمت السيطرة عليه في غضون دقائق قليلة.

وأفاد الشيخ سيف بن محمد القاسمي، مدير هيئة الوقاية والسلامة، بأن هيئة الوقاية والسلامة أطلقت نظام أمان، العام الماضي، الذي يربط بين أجهزة الإنذار المبكر بالمنشآت، وغرفة العمليات في الدفاع المدني، بهدف تقليل زمن الاستجابة للحرائق، وهو العامل الأساسي لتقليل الآثار السلبية الناتجة عن الحرائق، ويضمن سرعة تداركه والسيطرة عليه.

ويقدم نظام أمان خدمات نوعية، وفق أفضل المعايير العالمية لأنظمة الحماية من الحرائق، لافتاً إلى أن جاهزية هذه الأنظمة في المباني ترفع مستوى السلامة للقاطنين فيها، عن طريق قيامها بالإنذار المبكر، والسيطرة على الحوادث العارضة في حالة حدوثها.

ودعا جميع ملاك المباني إلى تركيب نظام «أمان»، للكشف المبكر عن الحرائق، والحد من أضرارها في سبيل تحقيق أعلى معدلات السلامة، وصولاً إلى الوقاية من الأخطار.

طباعة