تطبّق مفاهيم الابتكار واستشراف المستقبل عبر التعاملات الرقمية

    «الداخلية» تحوّل جميع خدماتها إلى ذكية في 2020

    «الداخلية» توفر خدمات ذكية لتسهيل إجراءات المتعاملين. أرشيفية

    كشفت وزارة الداخلية أنها تسعى إلى تحويل جميع خدماتها إلى ذكية في 2020، مشيرة إلى أنها تعمل على تطبيق مفاهيم الابتكار واستشراف المستقبل، عبر تطبيق التعاملات الرقمية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، من خلال وضع وتنفيذ مشروعات ومبادرات متنوعة.

    وقال مدير إدارة البرامج والنظم الإلكترونية في وزارة الداخلية، العقيد محمد سعيد سالم الشامسي، إن الإدارة تقدم خدماتها إلى الجمهور الداخلي والخارجي للوزارة على مستوى العاملين والمتعاملين، على حد سواء، لذا وفرت عدداً من الخدمات الذكية، من خلال التطبيقات الذكية التي تسهل خدمات وإجراءات المتعاملين والعاملين.

    وأضاف أن الإدارة تنفذ عدداً من المشروعات الإلكترونية والذكية لتطوير وتحسين العمليات والخدمات الرئيسة والمساندة بفاعلية وكفاءة وشمولية، وطبقاً لأفضل الممارسات العالمية، لتلبية حاجات المعنيين واستشراف المستقبل، باستخدام أفكار إبداعية وطرق مبتكرة تتواءم مع التوجهات والاستراتيجيات الحكومية ومستهدفاتها، وبما يتواءم مع استراتيجية الحكومة الذكية، من حيث أتمتة الخدمات لتقليص وتبسيط الإجراءات برحلة المتعاملين على القنوات الذكية، وخفض الزمن والتكلفة والانبعاثات الكربونية.

    وأكد الشامسي، أن الإدارة تسعى إلى تطبيق مفاهيم الابتكار واستشراف المستقبل، عبر تطبيق التعاملات الرقمية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، من خلال وضع وتنفيذ مشروعات ومبادرات استخدام الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والتقنيات الحديثة والمبتكرة لدعم العمليات والخدمات الرئيسة والمساندة على مستوى قطاعات الوزارة.

    كما تعمل الإدارة على تحديث وتطوير الموقع الإلكتروني بشكل مستمر، وفق معايير حكومات الإمارات الذكية، وأفضل الممارسات العالمية، وبأفكار إبداعية مبنية لتلبية حاجات المتعاملين ونتائج أثر الاستخدام، كما تتولى الإدارة تحديث التطبيق الذكي والخدمات المقدمة وفق سياسات ومعايير جودة الخدمات لحكومة الإمارات الذكية، وأفضل الممارسات العالمية، بما يحقق الشمولية والابتكار، ويسهم في تحسين تجربة المتعاملين.

    وأكد أن أهداف وبرامج إدارة النظم الإلكترونية منبثقة عن أهداف الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والاتصالات التي بدورها تتبع أهداف وزارة الداخلية.

    طباعة