غرق طفلة بمسبح فندق في رأس الخيمة - الإمارات اليوم

انشغلت عنها والدتها في حوض السباحة

غرق طفلة بمسبح فندق في رأس الخيمة

الشرطة دعت الفنادق إلى تخصيص أحواض آمنة للأطفال. أرشيفية

توفيت طفلة باكستانية (6 سنوات)، مساء أول من أمس، إثر تعرضها للغرق في مسبح أحد الفنادق السياحية في إمارة رأس الخيمة.

وقال رئيس مركز شرطة المدينة الشامل بالإنابة، الرائد عبدالله علي عنون النعيمي، إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد بتعرض طفلة للغرق في حوض للسباحة بأحد المنتجعات السياحية.

وأوضح أنه تم على الفور إرسال الجهات المختصة إلى موقع الحادث، وتم نقل الطفلة إلى المستشفى عبر الإسعاف الوطني، لكنها توفيت نتيجة تعرضها للغرق، متابعاً أنه «من خلال التحقيق المبدئي، تبيّن نزول والدة الطفلة إلى حوض السباحة مع طفلتها وشقيقها الصغير، وأثناء ممارستهما للسباحة انشغلت الأم عن طفلتها بمراقبة ابنها الصغير، وأثناء ذلك غرقت الطفلة في حوض السباحة دون أن يراها أحد».

وأضاف أن بعض الأشخاص الموجودين في المكان حاولوا إجراء عملية الإسعافات الأولية للطفلة إلى حين وصول الإسعاف الوطني، إلا أنها فارقت الحياة، لافتاً إلى أنه تمت إحالة الملف إلى الجهات المختصة لاستكمال باقية الإجراءات، كما تم تسليم جثمان الطفلة إلى ذويها لإتمام مراسم الدفن.

ودعا النعيمي الأهالي إلى ضرورة مراقبة أطفالهم أثناء ممارستهم السباحة، والتأكد من الأماكن المخصصة لسباحة للأطفال، والأوقات المخصصة للسباحة، والحرص على وجود منقذي السباحة عند أحواض السباحة، ومراقبة الأطفال بشكل شخصي، للمحافظة على أرواحهم.

كما دعا جميع الفنادق والمنتجعات السياحية في الإمارة إلى ضرورة تخصيص أحواض آمنة للأطفال لممارسة هواية السباحة، وعدم السماح لهم بالنزول في غير الأوقات المحددة للسباحة، وتوفير منقذين مدربين ومؤهلين لعمليات الإنقاذ والإسعافات الأولية، تحسباً لأي طارئ.

طباعة