<![CDATA[]]>
<

3 أشخاص يشهّرون برجل أعمال على «التواصل الاجتماعي»

احمد ثاني بن غليطة :

ضبطت الدوريات المختصة بمركز شرطة الرفاعة في دبي، ثلاثة أشخاص انتهكوا خصوصية رجل أعمال إفريقي، وقاموا بتصويره أثناء حديثه مع شخص ما أمام سيارته الفارهة، ونشروا الصور على شبكات التواصل الاجتماعي، مدّعين أنه يعيش حياة مرفهة على الرغم من أنه احتال على عشرات الأشخاص في بلاده.

وقال مدير مركز شرطة الرفاعة، العميد أحمد ثاني بن غليطة، إنه لا توجد بلاغات أو طلبات ضبط دولية بحق المجني عليه، حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله، مؤكداً أن ما ارتكبه هؤلاء الأشخاص غير قانوني، لأنهم استخدموا الحيلة في استدراج الرجل وتصويره، إذ التقاه شخص وطلب التصوير إلى جوار سيارته، وقام آخر كان معه امرأة بعملية التصوير، وفوجئ رجل الأعمال لاحقاً بالصور على شبكات التواصل مرفقة بعبارات تحريضية ضده.

وأشار بن غليطة إلى أن رجل الأعمال حضر إلى مركز الشرطة، وحرّر بلاغاً ضد الأشخاص الذين صوروه ونشروا صوره على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الفور تحركت فرق المباحث بالمركز وألقت القبض عليهم جميعاً، وبمواجهتهم بفعلتهم برّروا الأمر بأنهم أرادوا كشفه أمام ضحاياه في موطنه، مدّعين أنه ارتكب عدداً من جرائم الاحتيال في موطنه.

وتابع بن غليطة أنه تمت إحالة المتهمين الثلاثة إلى النيابة العامة بتهمة التشهير وانتهاك خصوصية الآخرين دون إثبات قانوني، وتم لاحقاً إخلاء سبيل المرأة، بعدما ثبت أنها لم تشارك في عمليات التصوير.

وأكد أن القوانين الإماراتية تجرّم مثل هذه الأفعال، ولا يحق لأي شخص أن يصور آخر دون موافقته، أو ينشر محتوى يمس آخرين على شبكات التواصل الاجتماعي، بل يحظر نشر صور الحوادث على مواقع التواصل الاجتماعي وتداولها أيضاً.