رسائل

وظيفة

أنا مواطنة من دبي، عمري 35 عاماً، متزوجة ولدي أربعة أبناء، زوجي عاطل عن العمل، وكنت أعمل في إحدى الجهات الخاصة وتم إنهاء خدمتي بسبب الأزمة الاقتصادية، بعدها حاولت البحث عن وظيفة إذ طرقت أبواب جهات ومؤسسات حكومية وخاصة عدة، ولكن لم أجد أي استجابة، علماً بأني حاصلة على الشهادة الابتدائية والرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL) ودورة في السكرتارية، ولا يوجد لدى أسرتي أي دخل إلا من خلال بيعي الطعام لبعض الأشخاص، إضافة إلى المساعدات التي أحصل عليها من الأهل، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة أستطيع من خلالها أن أعيل نفسي وأسرتي على مصروفات ومتطلبات الحياة.(ر.ح)



سجن

أنا مواطنة مطلقة، عمري 25 عاماً، كنت أعمل في إحدى الجهات الحكومية وتم إنهاء خدمتي بسبب ظروف خاصة، وأكملت ثلاث سنوات من دون عمل، وحينما خرجت من عملي السابق كانت عليّ أقساط بنكية أصبحت هذه البنوك تطالبني بدفعها، ولكن ظروفي لم تسمح لي بذلك، لدرجة أنه تم التعميم علي، وأصبحت مطلوبة ومهددة بالسجن في أي وقت، لا أستطيع العمل بسبب التعميم وليس لدي مصدر دخل أستطيع من خلاله أن أعيل نفسي على مصروفات الحياة، إذ أصبحت تائهة لا أعرف ما العمل، ومصدر دخلي الوحيد من المساعدة التي احصل عليها من إحدى قريباتي، لذا أناشد المسؤولين وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في هذه الظروف التي أمرّ بها.(ف.أ)



رسوم دراسية

أنا مصرية، أقيم في العين، عمري 50 عاماً، لدي ستة أبناء، زوجي كان المعيل الوحيد لنا، ولكن منذ أربعة أشهر تم إنهاء خدمته بسبب إصابته بالتهاب الكبد الوبائي، وحالياً أعتبر المعيلة الوحيدة لأسرتي، إذ أعمل سائقة وأحصل على راتب لا يتعدى 2000 درهم، إضافة إلى المساعدات التي أحصل عليها، وأسكن في بيت إيجاره 2000 درهم، ومشكلتي في الرسوم الدراسية لأبنائي، إذ تطالبني المدرسة بدفع 21 ألف درهم، وليس بمقدوري تدبير هذا المبلغ، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تسديد الرسوم الدراسية.(سعاد)

طباعة