سحب رخص 1078 سائقاً في أبوظبي والعين و«الغربية» تجاوزوا النقاط السوداء

النقاط المرورية تحدد وفقاً لنوع المخالفة.       وام

بلغ عدد رخص قيادة المركبات التي سحبتها مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي 1078 رخصة في الفترة من يناير حتى نهاية ديسمبر الماضي، في أبوظبي والمنطقة الغربية والعين. وطبقت على أصحابها عقوبة الإيقاف عن القيادة ثلاثة أشهر.

وذكر رئيس قسم مباحث المرور في مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي المقدم حمد بن عثعيث العامري أن قائدي المركبات الذين سُحبت رخصهم ارتكبوا كثيراً من المخالفات التي أدت إلى وصولهم الحد التراكمي للنقاط المرورية (24 نقطة).

وأضاف أن النقاط المرورية التي سجلت بحق قائدي المركبات، حسبت وفقاً لدرجة خطورة المخالفة المرتكبة، إذ يحدد قانون المرور الاتحادي رقم (21) في شأن السير والمرور وتعديلاته عقوبة تسجيل 24 نقطة مرورية وسحب الرخصة، إضافة إلى عقوبات أخرى، على كل من يرتكب مخالفة قيادة مركبة تحت تأثير الكحول أو المخدرات، أو ما في حكمه، ومخالفة قيادة المركبة على الطريق العام من دون لوحات أرقام، ومخالفة عدم الوقوف عند التسبب في حادث نتجت عنه إصابات بدنية، ومخالفة قيام سائقي الشاحنات بالتجاوز بصورة خطرة.

ولفت العامري إلى أن هناك ست مخالفات أخرى، أقل خطورة، تصل عقوبتها بجانب العقوبات الأخرى إلى تسجيل 12 نقطة مرورية بحق السائق، منها: مخالفة قيادة المركبة بصورة تشكل خطراً، أو التسابق على الطريق، ومخالفة التسبب في وفاة شخص، ومخالفة قيادة المركبة بتهور، ومخالفة الهروب من شرطي المرور.

وتصل النقاط المرورية التي تسجل بحق قائدي المركبات الذين يتجاوزون الإشارة الضوئية الحمراء إلى ثماني نقاط مرورية.

وأفاد العامري، بأن الشرطة ضبطت 62 شخصاً في أبوظبي يقودون مركبات على الرغم من صدور أحكام بسحب رخصهم لبلوغهم الحد التراكمي للنقاط المرورية، أو لصدور أحكام قضائية بحقهم، مشيراً إلى أن مباحث المرور تراقب من يطبق عليهم قرار سحب الرخصة، للتأكد من التزامهم بعدم قيادة أي مركبة أثناء فترة الإيقاف.

وينص القانون على معاقبة الشخص الذي يقود مركبة دون رخصة قيادة، كونه موقوفاً عن القيادة بأمر المحكمة أو بأمر من سلطة الترخيص، بالحبس لمدة لا تزيد على ثلاثة أشهر وغرامة لا تقل عن 5000 درهم.

طباعة