مهندس يصوّر النساء في مراكز التسوق

 وضع متهم يعمل مهندساً، كاميرا رقمية في سلة التسوق في محل كارفور في مركز سيتي سنتر، بهدف التقاط صور لمناطق العفة لدى نساء يتسوقن في المحل نفسه دون درايتهن، وفقاً لشاهد من رجال الشرطة. ومثُل المهندس المتهم (ي.ع) 38 عاماً، وهو مصري، أمام محكمة جنايات دبي برئاسة القاضي السعيد برغوث وعضوية القاضي محمد عبدالغني، بعد أن وجهت إليه النيابة العامة جناية هتك العرض بالإكراه، التي اعترف بها، وأجّل القاضي الجلسة للنطق بالحكم إلى 10 مارس المقبل.

 وجاء في لائحة اتهام نيابة دبي إليه أنه «هتك عرض إناث (مجهولات) بأن قام بوضع كاميرا في سلة المشتريات بين سيقان النساء أثناء تسوقهن وتمكن تبعاً لذلك من تصوير مناطق العفة فيهن (أفخاذهن وملابسهن الداخلية)».

وكان قد لاحظه شخص فاتصل بالشرطة للإبلاغ عنه، وقبض عليه عند خروجه من المحل، وبتفتيشه وجد بحوزته كاميرا رقمية، وعند سؤاله أجاب بأنها لتصوير المناظر العامة، لكن تبيّن بعد فحصها أن المتهم يستغل انشغال النساء المتسوقات ويصور عوراتهن. ولاحظت النيابة العامة عند مشاهدة مقاطع الفيديو المحفوظة في بطاقة الذاكرة الموجودة في الكاميرا تعمّد المتهم تصوير مناطق العفة لدى أنثى مجهولة ما يدّل على سوء نيّة المتهم.

طباعة