بلدية الشارقة تنفّذ مشروعات بـ1.5 مليار درهم

البلدية تحرص على استكمال المشروعات الخدمية. تصوير: يونس يونس

أكد مدير عام بلدية الشارقة المهندس صلاح طاهر الحاج، التزام البلدية باستكمال المشروعات التطويرية ومشروعات البنية التحتية تحت التنفيذ، والتي تزيد تكلفتها على مليار ونصف المليار درهم، والانتهاء منها قبل مواعيد تسليمها المحددة، لتوفير كافة الخدمات للمواطنين والمقيمين في الإمارة.

وقال الحاج للاعلاميين في المخيم السنوي الترويحي الخاص بموظفي البلدية في منطقة قطا الصحراوية: إنه على الرغم من أن الازمة المالية العالمية التي تمر بها دول العالم كافة، والتي كانت لها تأثيرات في جميع الصعد في القطاعين الخاص والعام، إلا ان البلدية عازمة على استكمال المشروعات كافة التي بدأتها خلال الأعوام الماضية في مختلف مجالات البنية التحتية والخدمية والتي تواكب ما شهدته إمارة الشارقة في الخمس سنوات الماضية، من توسع غير مسبوق في المجال العمراني نظرا لزيادة عدد السكان، الأمر الذي شكل تحديا كبيرا امام الجهات الحكومية خاصة البلدية التي نجحت في توفير البنية التحتية. وأعرب عن أمله في ان تكون هذه الفترة من الركود الاقتصادي فرصة للبلدية لإعادة تنظيم إداراتها وأقسامها بشكل افضل من خلال عمليات تأهيل الموظفين والوقوف على المشروعات التي تنفذها بشكل افضل، مؤكدا ان جميع المشروعات التي تنفذها البلدية لم تتأثر، بما فيها مشروعات الصرف الصحي ومواقف السيارات متعددة الطوابق والحدائق العامة وحدائق الأحياء وحراج السيارات الجديد.

وأوضح الحاج، ان من المشروعات التي تنفذها البلدية حاليا مشروع مبناها الجديد بتكلفة 150 مليون درهم والذي وصلت نسبة الانجاز فيه الى 35٪، ومن المقرر ان ينتهي العمل فيه اواخر هذا العام ومشروع مواقف السيارات المتعددة الطوابق، حيث تنفذ البلدية حاليا ستة مواقف تستوعب ما بين 600 الى 1400 سيارة في مناطق المجاز وابوشغارة وتقدر تكلفتها بـ510 ملايين درهم ويتم تسلمها في اواخر العام الجاري.

وأشار الى الانتهاء من إعداد تصاميم مشروع سوق حراج السيارات المستعملة الجديد في منطقة الرقعة الحمراء، حيث سيتم طرح المرحلة الأولى من السوق قريبا للمناقصة تمهيدا للبدء في تنفيذها خلال النصف الاول من هذا العام، وبتكلفة تصل الى 850 مليون درهم لهذه المرحلة فقط والتي تتضمن 450 معرضا جديدا للسيارات بزيادة 100 معرض عن المعارض الموجودة حاليا في سوق نطقة أبو شغارة ويستغرق العمل بهذه المرحلة مدة عامين ونصف العام، لافتاً إلى إنشاء 13 حديقة جديدة من حدائق الأحياء في مدينة الشارقة وتطوير 20 حديقة أخرى.

ولفت الحاج إلى الجهود المبذولة من قبل إدارة الصرف الصحي بشأن التعامل مع الامطار التي سقطت هذا العام، موضحا ان البلدية شكلت لجنة تسمى لجنة طوارئ الامطار، كاشفاً عن خطة تدريب متكاملة لموظفي البلدية من مواطنين ووافدين من اجل الارتقاء بمستوى العمل على اساس تحديد الاحتياجات ويجري تنفيذها بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية في الشارقة، اضافة الى إيفاد مهندسين وفنيين في دورات خارج الدولة لاكتساب الخبرات المطلوبة في مجالات عملهم وتخصصاتهم. وأوضح الحاج، ان استراتيجية البلدية في مجال التوطين تعتمد على النوعية وليس الكمية وتقوم على تأهيل الموظفين بشكل جيد الأمر الذي ساهم في إيجاد كوادر ونماذج مشرفة داخل البلدية، منوها بمذكرة التفاهم التي وقعتها البلدية مع دائرة الموارد البشرية لتأهيل المواطنين وتعيينهم في اقسام البلدية المختلفة .

توفير الإمكانات لفرع جزيرة أبوموسى

أفاد مدير فرع البلدية في جزيرة أبوموسى التابع لبلدية الشارقة أحمد محمود إبراهيم بأن بلدية الشارقة مدت الفرع بأحدث التجهيزات والامكانات والأجهزة وإجراء عمليات الصيانة اللازمة للفرع وتطوير المنطقة إضافة إلى التعرف على أهم المشاكل التي تواجه الفرع والسعي لوضع حل جذري لها. وقال ان هذه البادرة الطيبة من شأنها توثيق أواصر المحبة والتواصل بين فروع البلدية بشكل عام. ومن جانبه كرم مدير عام بلدية الشارقة الدكتور صلاح طاهر الحاج مدير فرع البلدية في جزيرة أبوموسى وسلمه شهادة تقدير للجهود التي قدمها للفرع في مختلف المجالات.

طباعة