إيران تنفي تفتيش رعاياها في دبي

نفى سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى الدولة حميد رضا آصفي، الأنباء التي تحدثت عن أخذ بصمات الإبهام من الوافدين الإيرانيين في المطارات الإماراتية . وقال آصفي في حديث له نشرته صحيفة «قدس» اليومية الإيرانية بعددها أمس إن هذه المعلومات غير دقيقة، خلافاً لما ورد في بعض وسائل الإعلام، معرباً عن اعتقاده بأن هناك خلطاً حصل في تناول الموضوع .

ورجّح أن يكون الحديث عن المراقبة الأمنية التي تجري عن طريق «بصمة العين». وأكد السفير الإيراني أن هذا الأمر لا يخص المسافرين الإيرانيين وحدهم وأنها طريقة متبعة في المطارات الإماراتية منذ سنوات عدة لجميع الوافدين، بمن فيهم الاوروبيون، موضحاً أن هذه الطريقة تجري بشكل عفوي وبأسلوب أخذ العينات وليس بشكل عام.

 وقال «نقلاً عن السلطات الرسمية الإماراتية فإن من تم إبعادهم أو منعهم من دخول لإمارات عن طريق «بصمة العين» بلغ عددهم أكثر من 300 ألف شخص، شكل الإيرانيون العدد الأقل من بين بقية الرعايا من الجنسيات المختلفة». وحذر آصفي من الانجرار وراء مثل هذه المعلومات التي تتحدث عن إهانة الإيرانيين في الدول الأخرى ومنها الإمارات والتي تهدف إلى تحقيق أهداف وصفها بالخاصة .

طباعة