يقتل شريكه في السكن من أجل امرأة

 دفع شخص من الجنسية النيبالية، حياته ثمناً لخلاف شخصي مع شريكه في المنزل الذي تقطنه مجموعة من العزاب (ذكور وإناث) في منطقة الناصرية في الشارقة، وفق مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة المقدم يوسف موسى النقبي، الذي أوضح أن «سبب الخلاف يعود إلى علاقة تربط الرجلين بإحدى السيدات المقيمات في المنزل نفسه».

وقال النقبي: إن «غرفة العمليات المركزية التابعة لشرطة الشارقة تلقت بلاغاً، الأربعاء الماضي، يفيد بوقوع جريمة قتل في منطقة الناصرية، وانتقلت وحدات من إدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة ودوريات الأنجاد وضباط التحقيق من مركز شرطة الحيرة، إلى جانب فرق من المختبر الجنائي وقسم الأدلة الجنائية في شرطة الشارقة، وتم العثور على جثة شخص مصاب بطعنات عدة في أنحاء متفرقة من جسده بواسطة آلة حادة ما أدى لوفاته». فتم نقل الجثة للمختبر الجنائي لعرضها على الطبيب الشرعي، وضبط شخص نيبالي الجنسية كانت ملابسه ملطخة بالدماء، ويعاني من جرح قطعي في يده، اعترف خلال التحقيق أن «مشاجرة وقعت في الغرفة التي يقيم فيها مع شريكين، وأثناء محاولته فك الاشتباك بينهما أصيب بجرح في يده، وانتهت المشاجرة بقتل المدعو (م.د. ب) نيبالي الجنسية، وفرار الجاني (د. ب . س) من الجنسية البنغالية».

ومن خلال جمع المعلومات والتحري، تبين أن الجاني كان على علاقة بشريكته في السكن وتدعى (أ . ب . ن) آسيوية الجنسية، فتم القبض عليها وبمواجهتها بالعلاقة أنكرت معرفتها بموضوع المشاجرة، وبتكثيف البحث تم القبض على الجاني بعد محاولته الاتصال بشريكته في السكن، وبمواجهته بالجريمة اعترف بقتله (م . د . ب)، بعد خلاف وقع بينهما تحت تأثير الكحول، على خلفية علاقتهما بشريكتهما في السكن، حيث إن المنزل الذي يقيمون فيه يعود إلى امرأة أخرى من الجنسية الآسيوية تقوم بتأجيره من الباطن لمجموعة من النساء والرجال من جنسيات آسيوية مختلفة، حيث يقيم في المنزل نحو سبعة أشخاص بينهم الجاني والضحية وشريكتهما، وبناء على اعترافات المتهم تم توقيفه تمهيداً لإحالته على نيابة الشارقة.

طباعة