تجمّعات مائية في البرشاء وجميرا

تجمعات مائية في المناطق غير المتصلة بالصرف الصحي. تصوير: ربيع المغربي

 أكد رئيس لجنة الأمطار في بلدية دبي عبدالمجيد السيفائي تأهب بلدية دبي الكامل للتعامل مع الأمطار التي بدأت في الهطول بغزارة منذ مساء أول من أمس، مشيراً إلى تمديد ساعات عمل الموظفين لتكون على مدار 24 ساعة يومياً، حتى الانتهاء من موجة الأمطار.

وأضاف السيفائي أن موجة الأمطار التي هطلت أول من أمس بدأت في منطقة البرشاء، ثم زحفت لتتجمع في منطقة جميرا، ومن ثم امتدت إلى ديرة والراشدية، لافتاً إلى تكوّن تجمعات مائية في المناطق غير المتصلة بشبكة الصرف الصحي، مثل البرشاء وأجزاء من منطقة الجميرا، إذ وجهت البلدية صهاريج ومعدات الضخ لسحب المياه من المناطق المتأثرة بالأمطار، أما المناطق الأخرى المتصلة بشبكات الصرف مثل ديرة والراشدية، فتم توجيه عدد من العمال والموظفين إليها لمعالجة أية حالة انسداد بها، ولتحريك المياه إلى أماكن وجود فتحات تصريف مياه الأمطار.

ونوه بوجود تنسيق مشترك بين البلدية وهيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي للاستجابة الفورية لأية حالات طارئة قد تنتج عن الأمطار، مطالباً أفراد المجتمع بالاتصال برقم طوارئ البلدية «800900» والإبلاغ عن أية مشكلة قد تواجههم.

وذكر السيفائي أن اللجنة حددت عدداً من الموظفين للاتصال الدائم والمتابعة مع محطات الأرصاد الجوية المختلفة، والموجودة في أماكن متفرقة من إمارة دبي، لمعرفة حالة الجو وأخذ الاستعدادات اللازمة وفق المعلومات المتاحة والمتوافرة منهم.

وكان مدير إدارة الصرف الصحي والري في بلدية دبي طالب جلفار، أكد قبل أيام أن البلدية درست الأخطاء السابقة في مواسم الأمطار لتلافيها، موضحاً أن البلدية استعدت لموسم الأمطار، إذ اشترت ٦٠ مضخة جديدة ذات الحجم الكبير إضافة إلى ما يقارب ٤٠ عربة جديدة لنقلها.

وأكد أن البلدية نفذت عملية تنظيف لمجاري الأمطار وشبكات الصرف استعداداً للموسم المقبل، عازياً غالبية المشكلات التي حدثت الموسم الماضي إلى كثرة أعمال الطرق والتحويلات الكثيرة المنتشرة في دبي والتي ساعدت على تفاقم الأزمة، مؤكداً في الوقت ذاته التنسيق التام مع الهيئة للوصول إلى آلية موحدة في التصدي لأية مشكلة قد تطرأ.

طباعة