738 ضحيــة للحوادث المرورية في أبوظبي

تطبيق قانون النقاط السوداء منذ بداية مارس الماضي أسهم في تقليل نسبة الحوادث. تصوير: مجدي إسكندر


كشفت دراسة إحصائية حديثة أجرتها مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي حول مؤشرات الحوادث المرورية في الإمارة منذ بداية يناير حتى ٣٠ نوفمبر من العام الماضي عن انخفاض نسبة الوفيات والإصابات البليغة بنحو 15٪، مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

كما سجّلت المؤشرات انخفاض نسبة الضحايا بين المواطنين من 262 إلى 201 حالة بنسبة 23٪، وانخفضت نسبة الضحايا بين المقيمين من 607 إلى 537 حالة، أي بنسبة 12٪ عن العام السابــق، بإجمالي عدد حالات بلغ 738 حالة عام ،2008 مقارنة بـ 839 حالة في2007

وقال مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، العقيد حمد عديل الشامسي، إن استراتيجية الإدارة تركز على خفض نسبة الوفيات والإصابات نتيجة الحوادث المرورية إلى نحو ٤٪ سنويا.

وعلى الرغم من ذلك، نجحت في الوصول إلى نسبة انخفاض قدرها 15٪ خلال العام الماضي نتيجة حملات التوعية التي أجرتها، وتنشيط عمل دوريات الشرطة على مدار الساعة على الطرق الداخلية، مضيفا أن زيادة أعداد أجهزة الرادارات على الطرق ساهمت في التزام السائقين بالسرعات المحددة، حيث تم إضافة نحو 40 جهاز رادار جديدا، ثابتا ومتحركا.

ولفت الشامسي إلى أن تطبيق قانون النقاط السوداء منذ بداية مارس الماضي أسهم في تقليل نسبة هذه الحوادث «حيث أعطى حوافز لقائدي السيارات بإمكان تقليل عدد النقاط السوداء التي حصلوا عليها في حال حصولهم على دورات تدريبية في القيادة من المعاهد المعتمدة».

وأكّد أن الإدارة على ضوء هذه المؤشرات تقدم توصيات ومقترحات بخصوص الشوارع التي تشهد ارتفاعا في نسبة الحوادث، منها زيادة أعداد الرادارات والدوريات المرورية.

وأشار الشامسي إلى أن تحليل العامل البشري حسب الفئة العمرية أظهر انخفاض الوفيات والإصابات البليغة بين الفئة العمرية أقل من 18 عاما من 111 حالة في 2007 إلى 93 حالة في 2007 وانخفاضها بين الفئة العمرية من 18 - 30 عاما من 337 إلى 312 حالة وبين الفئة العمرية من 31 - 45 عاما انخفضت من 273 إلى212حالة. كما انخفضت بين الفئة العمرية من ٤٦ - ٦٠ عاما من 119 إلى101 حالة.

وفي الشوارع الداخلية في أبوظبي، انخفضت الوفيات والإصابات البليغة التي وقعت على شارع السلام من 19 حالة في 2007 إلى ثماني حالات في .2008

وارتفعت إلى 13 حالة على شارع راشد بن سعيد آل مكتوم عام 2008 مقارنة بسبع حالات في ،2007 وانخفضت على شارع الخليج العربي من 17 إلى أربع حالات.

ومن الطرق الخارجية سجل شارع الشيخ مكتوم بن راشد ارتفاعا ملحوظا في عدد الوفيات والإصابات البليغة من 48 حالة في 2007 إلى 55 حالة عام 2008 لكنّها انخفضت على طريق طريف من 37 حالة إلى32 حالة، وانخفضت على طريق أبوظبي العين من 59 إلى ،55 وانخفضت من 25 إلى18 على طريق أم النار الشهامة، وسجلت انخفاضا كبيرا على الشارع العام أبوظبي- السلع، حيث انخفضت من 121 إلى57 حالة.

طباعة