مع الاحترام

«بعض المدارس الخاصة في الشارقة تفرض على المعلمين والمعلمات عقوداً وهمية، والمعلم يتحمل مسؤولية ذلك، على الرغم من أن راتبه متدنّ ولا يتناسب مع الجهود المبذولة واحتياجات ومتطلبات الحياة، ويقع على كاهله ضغط مضاعف خصوصاً إذا نظرنا إلى راتبه المتدني ونصابه العالي من الحصص الأسبوعية التي تتجاوز 30 حصة أسبوعياً».

 

مديرة منطقة الشارقة التعليمية 
 فوزية درويش بن غريب 
  3 من يوليو 2008

 

 

تأكيد مديرة منطقة الشارقة التعليمية فرض عقود وهمية من قبل المدارس الخاصة على المعلمين قضية لا يمكن تجاهلها من جانب المنطقة، تفتح ملفها فوراً وتأمر بفتح التحقيق فيها، ومعاقبة أصحاب المدارس الذين يثبت تورّطهم في هذه المشكلة من أجل حماية مصالح المعلمين الذين يضطرون أحياناً إلى قبول هذا الوضع بسبب ظروفهم المالية الصعبة.

 مراقب

 

طباعة