رسالة تهدئة من مشعل إلى عباس


قال مسؤول سابق في السلطة الفلسطينية، وإعلاميون التقوا رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» ، خالد مشعل، المقيم في دمشق، إنهم حملوا رسالة «تهدئة» منه إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأكد المسؤول المحسوب على حركة «فتح» إنه وبعض الإعلاميين الذين رافقوا الوفد الفلسطيني الرسمي لحضور أعمال القمة العربية في دمشق، التقوا مشعل في منزله، حيث دعاهم إلى غداء عمل يوم انتهاء أعمال القمة التي عقدت أخيراً في العاصمة السورية.
 
ونقل بعضهم عن مشعل اعترافه ببعض «أخطاء حماس» ، كما أنه أكد أن لـ«فتح» وللسلطة الفلسطينية« أخطاء» في العلاقة المشتركة الثنائية، سواء داخل الاراضي الفلسطينية أو خارجها، ولكنه في الوقت نفسه دافع بشدة عن عدد من ثوابت «حماس».
 
وأكد المسؤول السابق، أنه نقل رسالة إيجابية إلى  عباس تصب في خانة الحلول من أجل الوفاق وإصلاح البيت الفلسطيني الداخلي. وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، إنه وزملاءه الإعلاميين سألوا مشعل عن استشرافه للمستقبل القريب بأوضاع المنطقة، فلم يبدِ الكثير من التفاؤل، لكنه وصف الأشياء بما سماه بـ«السياسة الواقعية» للملفات الساخنة في المنطقة، سواء في الشأن الفلسطيني، أو على الصعيد الإقليمي.
 
من ناحية أخرى قال الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة  نايف حواتمة في القاهرة عقب لقاء مع الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن هناك أطرافا تريد «صوملة» الاوضاع الفلسطينية أو تحويلها إلى لبنان أخرى.