345 غرام هيروين تسجن إفريقية 15 عاماً

 

 
حكمت محكمة جنايات دبي بالسجن لمدة 15 عاما، وتغريم المتهمة (ر.ب) البالغة من العمر 25 عاما، 50 ألف ردهم وإبعادها بسبب نقلها كبسولة هيروين تزن 345 غراما عن طريق تخبئتها في أحشائها، خلال توقفها مؤقتا «ترانزيت» في مطار دبي لمواصلة رحلتها المتجهة الى زامبيا.

 

وتعود تفاصيل القضية إلى محاولة المتهمة، وهي من إحدى الجنسيات الإفريقية، تهريب كبسولة هيروين بتخبئتها في أحشائها. وشهد مفتش الجمارك بأنه بينما كان على رأس عمله في مطار دبي الدولي اشتبه بحيازة المتهمة مواد مخدرة في أحشائها، ففتشتها الشرطة، ولكنها لم تعثر على شيء. وبعد مغادرتها توجّه الى مكتب مكافحة المخدرات وأبلغ مسؤوله الذي أمر بإيقافها مرة أخرى، وتم اقتيادها للمستشفى لعمل أشعة عليها ومعرفة ما كانت تحمل أية ممنوعات في أحشائها، ولم يتبين لهم أي شيء.


وبالتحقيق مع المتهمة وسؤالها عن حيازتها مواد مخدرة اعترفت بحيازتها كبسولة كبيرة في الجيب الأيسر للسترة التي كانت ترتديها، ثم أخرجت الكبسولة وسلمتها لهم، وبالاستفسار منها عن طريقة إخفائها، أفادت بأنها كانت تخفيها في أحشائها. وأوضحت أنه بعد تفتيشها أول مرة وتركها، توجهت إلى الحمام وأنزلت الكبسولة ووضعتها في جيب السترة. وأضافت المتهمة في التحقيقات أن الكبسولة لا تعود لها وأنها عائدة لشخص يدعى (جون)، وهو من أرسلها إلى باكستان، ومن ثم لحق بها الى هناك، وطلب منها إيصالها إلى زامبيا مقابل 3000 دولار.