زي ماريو: الفوز أعاد الثقة للوصل

 

أسهم الفوز الكبير الذي حققه فريق الوصل على حساب الإمارات بنتيجة 4/1 في المباراة التي جمعتهما مساء اول من امس في إعادة الفرحة والابتسامة لجماهير وعشاق النادي بعد فترة طويلة من الإخفاقات الداخلية والخارجية. وقدم الوصل عرضا جيدا في المباراة التي شهدت تألق محمد سالم العنزي صاحب اول هدفين للفهود وكذلك اوليفير وروجيريو اللذان سجلا الهدفين الثالث والرابع ومعهما المدافع وحيد اسماعيل الذي كان بمثابة صمام الامان لفريق الوصل.


ورفع الوصل رصيده الى النقطة 21 بينما تجمد رصيد الإمارات عند النقطة 11 ولم يغادر المركز الأخير في قائمة ترتيب فرق الدوري وبات الأقرب للهبوط الى دوري الدرجة الثانية.


وعقب المباراة تنفس المدير الفني للفهود البرازيلي زي ماريو الصعداء بعد ان تحمل في الفترة الماضية كما هائلا من الضغوطات النفسية والعصبية بسبب النتائج السلبية للوصل في مسابقة دوري ابطال اسيا والتي خسر فيها الفهود اول مواجهتين امام القوة الجوية العراقي وسايبا الإيراني.


وقال زي ماريو ان «الوصل استحق الفوز على الإمارات بعد المستوى الطيب الذي ظهر عليه الفريق خاصة في الشوط الثاني من المباراة».


وعبر عن سعادته بالفوز بالثلاث نقاط وقال «النقاط الثلاثة أعادوا لنا الثقة التي كنا نبحث عنها وهدفنا في المرحلة المقبلة مواصلة الانتصارات واستغلال الفوز الكبير الذي حققناه على الإمارات في تحقيق نتائج ايجابية اخرى وجمع اكبر عدد من النقاط والتقدم نحو المراكز الأمامية».


وعن غياب خالد درويش عن المباراة قال زي ماريو ان «الإصابة التي لحقت باللاعب في التمرين الأخير الذي سبق المران حال دون تواجده مع زملائه في هذه المباراة».


الشعور بالمسؤولية
وأكد مدير فريق الوصل اسماعيل راشد ان إحساس اللاعبين بالمسئولية الملقاة على عاتقهم دفعهم الى التألق في المباراة وتحقيق نتيجة كبيرة امام منافس قوي يبحث كان يبحث عن تحقيق نتيجة ايجابية تساعده في الهروب من دوامه الهبوط الى دوري الدرجة الثانية.


وأشار الى أن الوصل كان في حاجة الى مثل هذا الفوز حتى يسترد الثقة التي كان يبحث عنها. وعن سبب ظهور الفريق في مستوى متواضع خلال الشوط الأول قال «الفريقان قدما اداءا متواضعا في الشوط الأول وعندما وجدنا فريق الإمارات مستسلما في الشوط الثاني ضغطنا بشدة عليه وسجلنا 3 أهداف وكان بإمكاننا مضاعفة النتيجة».