فضيحة رسائل نصية تطيح بوزير الخارجية الفنلندي من منصبه - الإمارات اليوم

فضيحة رسائل نصية تطيح بوزير الخارجية الفنلندي من منصبه

قالت حزب وزير الخارجية الفنلندي ايلكا كانيرفا اليوم الثلاثاء انه يعتزم تغيير الوزير بعدما نشرت صحف ومجلات رسائل نصية غير محتشمة بعث بها الى راقصة اغراء.

وبعث كانيرفا بحوالي 200 رسالة نصية الى يوهانا توكينن (29 عاما) وقال في البداية انها تتعلق بادائها في حفل عيد ميلاده الستين.

واعترف في وقت لاحق ان الرسائل لم تكن ملائمة على الاطلاق لكنه اكد حتى امس انه لم يرتكب خطأ وانه مستعد للاستمرار في منصبه.

وقال حزب الائتلاف الوطني المحافظ الذي ينتمي اليه كانيرفا انه يعتزم تعيين خلف له اليوم الثلاثاء.

وقال يركي كاتينن رئيس الحزب الذي يعتبر قوة اساسية في حكومة يمين الوسط في فنلندا "كان هذا اصعب قرار لي كزعيم للحزب. ايلكا صديقي ونهض بعمله كوزير للخارجية بصورة ممتازة."

وقالت متحدثة باسم الحكومة ان تغيير الوزير قرار للحزب سيوافق عليه الرئيس في وقت لاحق.
 

وليست هذه هي المرة الاولى التي يقع فيها كانيرفا في مشاكل بسبب استخدامه للهاتف المحمول. وفي عام 2005 حين كان نائبا لرئيس البرلمان امطر عارضتين برسائل نصية.

 

طباعة