هيئة الاتصالات: لا نيّة لحظر «فيس بوك» - الإمارات اليوم

هيئة الاتصالات: لا نيّة لحظر «فيس بوك»

 
أكد المتحدث الرسمي باسم هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات أنه لا يوجد اتجاه مطلقاً لفرض حظر على موقع «فيس بوك» في الإمارات.


وأوضح المتحدث في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» أنه «لا توجد نية لحظر الموقع، وكل ما تردد حول ذلك خلال الفترة الماضية لا أساس له من الصحة»، وتابع «حظرت الهيئة فقط خدمة المواعدة التي أصبح يقدمها الموقع بعد أن أضيفت ضمن التعريف الخاص بالموقع الذي ينشر على الانترنت»، موضحاً في هذا الصدد «تأتي هذه الخطوة في إطار الحفاظ على القيم الاجتماعية والدينية في الإمارات».

 

ولفت إلى أن «من حق الجميع أن يساير أحدث الطرق في الاتصالات ويتعرف إلى أفراد من ثقافات مختلفة على أن يتم ذلك دون إخلال بالقوانين والقيم التي تحكم كل دولة». وقال «أحياناً يكون هناك إقبال كبير على الموقع فيصعب فتحه، ما جعل البعض يتصور أن ذلك تمهيد لإغلاق الموقع، وهو أمر غير وارد».


يذكر أن أنباء قد ترددت أخيراً مفادها أن إدارة موقع «فيس بوك» قد بعثت برسائل إلى بعض الأعضاء في الإمارات منذ أيام تحذرهم فيها من أن هيئة تنظيم الاتصالات ستقوم بحجب الموقع، وطالبت بالانضمام إلى مجموعة أنشأتها إدارة الموقع تطالب بعدم حجب الموقع في الإمارات، لافتة إلى أن «جمع ملايين التوقيعات كفيل بإقناع الهيئة بعدم غلق الموقع».

 

حجب لنصف ساعة
وأوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة أن «موقع «فيس بوك» موقع اجتماعي مفتوح ولا توجد عليه قيود في الإمارات، وبموجب الاتفاق مع إدارة المواقع على الانترنت يتم إبلاغ هيئة تنظيم الاتصالات بأي تغييرات تحدث على التعريف بالمواقع، ولذلك تم إبلاغنا بإدخال خدمة المواعدة على التعريف الخاص بالموقع الذي يتغير كل ستة أشهر، فقام البرنامج الذي تستخدمه «اتصالات» و«دو» تلقائياً بحجب الموقع لمدة نصف ساعة فقط منذ نحو شهر، لكن الهيئة تدخلت وقامت بفك الحظر على الموقع مع فرض حظر على خدمة المواعدة فقط». 


وأكد أن «بعض المواقع تقوم ببث أفلام تاريخية وسياسية واجتماعية محترمة لكن بعض الأحيان تبث أفلاماً مخلة فنقوم بفرض حظر على هذه النوعية من الأفلام فقط حتى لا نحرم الناس من باقي الأفلام المعروضة».

 

«سيكريت دبي»
وأشار المتحدث الرسمي باسم هيئة تنظيم الاتصالات إلى أنه «تم إغلاق موقع يسمى «سيكريت دبي» منذ 10 أيام لأنه يتعمد تشويه الحقائق عما يجري في الإمارات بشكل مقصود ومتكرر ويقوم بمهاجمة بعض الشخصيات في الدولة دون سند من الواقع، لافتاً الى أن الهيئة لا تقوم بحظر المواقع التي تنتقد بشكل محترم ودون تشويه للحقائق».


وأكد المتحدث أن «من حق الجهة التي نغلق موقعها اللجوء للقضاء وإذا ثبت أن هذه المواقع تبث الحقائق وأن الهيئة تتعنت في ممارسة حقها بإغلاق الموقع فإن الهيئة تتعهد بإعادة فتح هذه المواقع مع إعطاء أصحاب هذه المواقع تعويضات مالية، تعويضاً لهم عن إغلاق الموقع فترة زمنية».

 

«فيس بوك»  
يعد موقع «فيس بوك» من أشهر مواقع الشبكات الاجتماعية على الانترنت واستطاع أن يستحوذ على ما يفوق 55 مليون مستخدم في الأقل منذ إنشائه منذ ثلاث سنوات حتى الآن، ويشارك في الموقع  أكثر من 150 ألف مستخدم يومياً يتواصلون معاً عبر صفحة شخــصية لكل منهم بشكل شبه يومي. 


ويعد أكثر المستخدمين من الشباب والطلبة في المراحل الدراسية المختلفة الذين يسعون إلى التعارف وتكوين المجموعات والتجمعات التي تضم مثلاً زملاء مهنة واحدة أو رحلة صيف أو محبي الهوايات.

 

ودشن الموقع على شبكة الإنترنت في فبراير عام 2004 بفضل مارك زوكربيرغ الذي راودته فكرة أن يقيم شبكة تضم طلبة الجامعة منذ كان طالباً في جامعة هارفارد، وهو ما نجح فيه قبل أن تشمل الشبكة الجامعات الأميركية ثم العالم كله.


وذكرت دراسة أجريت في واشنطن أن 85% من الطلاب المبعوثين يستخدمون هذا الموقع الذي أصبح أكثر انتشاراً بين الشباب في العالم، حتى أن شركة ياهو دوت كوم عرضت شراءه بمليار دولار إلا أن عرض الشركة قوبل بالرفض التام.

 

طباعة