«بتسيلم» تطالب بالتحقيق في مقتل 4 فلسطينيين

  اتهمت منظمة اسرائيلية، أمس، الجيش بقتل اربعة ناشطين فلسطينيين خارج نظام القضاء وطالبت باجراء تحقيق جنائي في الحادث.

وقال شهود عيان في بيت لحم «ان كوماندوس اسرائيليين يتخفون في زي سكان محليين دخلوا البلدة الواقعة في الضفة الغربية يوم 12مارس الجاري  وقتلوا زعيما ينتمي لحركة الجهاذ الاسلامي واثنينمن زملائه وناشطا من كتائب شهداء الاقصى». 

وفي رسالة الى المدعي العام الاسرائيلي والمدعي العام بالجيش قالت منظمة بتسيلم لحقوق الانسان ان لديها أقوال بأن القوات لم تحاول اعتقال الناشطين وبدلا من ذلك «عملت وكأنها في مهمة اغتيال». 

ولم يتوفر لدى الجيش الاسرائيلي على الفور تعقيب بشأن بيان«بتسيلم». 

وفي وقت الحادث قالت اسرائيل «ان قواتها كانت تعتزم اعتقال الناشطين لكنها فتحت النار بعد ان شاهدت ثلاثة منهم بحوزتهم بنادق هجومية».

على صعيد متصل افاد شهود عيان فلسطينيون، أمس، ان الجيش الاسرائيلي هدم، أول من أمس،  ثلاثة منازل قرب موقع كيسوفيم العسكري الاسرائيلي في بلدة القرارة في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأكد الشهود ان قوة من الجيش الاسرائيلي توغلت مساء الاربعاء في بلدة القرارة وقامت بهدم ثلاثة منازل وتجريف عشرات الدونمات من الاراضي المزروعة، خصوصا بأشجار الزيتون في المنطقة نفسها قبل ان تنسحب.

وأشار الشهود الى ان الجيش دمر ايضا مزرعة للدواجن لمواطن من عائلة ابو شماس. كما اعتقلت  القوات الإسرائيلية ليل الأربعاء/الخميس ثمانية فلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.
طباعة