كل أسبوع

 


تلقت صفحة «الخط الساخن» ردوداً عدة حول مشكلة «شاب حائر في اختيار التخصص بعد الثانوية» التي نشرت في عدد يوم الجمعة الماضي وننشرها كما وردت:


إنترنت
الحيرة مسألة  ضرورية في هذه المرحلة، لذا عليك اللجوء إلى مواقع الإنترنت الخاصة بالجامعات، لأنها ستفتح لك عالماً واقعياً ترى من خلاله الجامعات بتخصصاتها المختلفة، وستتعرف إلى الشروط والتكاليف، عندئذ ستدرس الأمر مع والديك وستصل إلى بر الأمان.
نيرمين سالم


 إبداع
ابحث عن الشيء الذي يرضيك، لأن الفن لم يعد في مجتمعاتنا مهمّشاً، بل أصبح يدخل في كل المجالات، خصوصاً الإعلامية، إذ أصبح المردود المادي لا يقل إطلاقاً عن أي مهندس، لذا اختر ما تراه مناسباً لك، وما تقبلك به شروط الجامعة.
الدكتور معن سركيس


 العلم
التخصصات العلمية والإدارية هي الأفضل لك، لأنك لن تواجه شبح البطالة، بل ستجد عملاً بكل سهولة، أما إبداعاتك وفنك، فإنك تستطيع الدراسة  من خلال دورات تثقف بها نفسك، لتمارس هواياتك بشكل منفصل تماماً عن العمل؛ لأن الفن والأدب لا يطعمان خبزاً.
أبو جاد


 الحرية
في البداية، أخي الشاب يجب أن تعلم أنك لن تبدع إلا في الشيء الذي تحبه وتتميز فيه، ويأخذ جل اهتمامك، وحتى لو اخترت التخصص العلمي على حساب الفن والأدب الذي تميل إليه فإنك لن ترتاح في تخصصك العلمي. الفن والأدب عموماً لهما مستقبل باهر، وفي السياق نفسه أعرف صديقاً لي درس تخصص الهندسة الذي كان لا يميل إليه فما كان منه إلا أنه بعد التخرج ذهب ليعمل في الإدارة والتخطيط الذي كان يفضله ليخرج إبداعاته.
معاذ