ألعاب مخالفة تحرق 70 مستودعاً - الإمارات اليوم

ألعاب مخالفة تحرق 70 مستودعاً


قُتل شخصان، وأُصيب 79، وفُقد ما بين اثنين وأربعة، في حريق ضخم شبّ في مستودع للألعاب النارية في منطقة القوز الصناعية في دبي، امتدّ لاحقاً إلى منطقة مكتظة بمستودعات تخزين الملابس، وقطع غيار السيارات، والأثاث، ورضّاعات الأطفال البلاستيكية، وأسطوانات الغاز الصغيرة، فيما بلغ عدد المستودعات التي دمرتها النيران 70 مستودعاً، انبثقت عن (18)، وفق المخطط الهندسي المعتمد من بلدية دبي. وأحد القتيلين فلبيني كان ماراً بالمنطقة حين تلقى ضربة من جسم طائر نتج من الانفجار، وفقاً لروايات شهود عيان، كما أصيب 66 من رجال الإطفاء بحالات اختناق، إلى جانب 13 آخرين من العمال والمارة، تلقى معظمهم العلاج في موقع الحريق، فيما نقل إلى المستشفى أربعة  أشخاص.

 

وحتى مثول الصحيفة للطباعة، مساء أمس، كانت فرق الإطفاء تكافح للسيطرة على الحريق، الذي خلّف سحابة سوداء كبيرة في سماء دبي حجبت أشعة الشمس، واستعانت فرق الإنقاذ بـ50 سيارة إطفاء من دبي، وإمارات أخرى في الدولة، وشارك في الإخماد أكثر من 100 رجل إطفاء، وإنقاذ، وإسعاف أولي، إضافة إلى قوة تأمين الموقع من الشرطة، و11 سيارة إسعاف وكوارث. 

 

وكان وكيل وزارة الداخلية، الفريق سيف الشعفار، صرّح بأن «جهود مكافحة الحريق قد لا تفلح في احتوائه تماماً قبل حلول صباح اليوم». 


ووفقاً لبيان صدر عن الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي فإن الحريق نشب في الساعة 12:7 من صباح أمس، وإن عوامل عدة أدت إلى تفاقم الحريق وتأخير السيطرة عليه، تمثل أبرزها في أن تخزين المواد المتفجرة كالألعاب النارية لم يكن مرخصاً لها التخزين في هذه المنطقة. في حين قال أحد المشاركين في عمليات الإطفاء «إن كثافة الدخان حجبت الرؤية، وحالت دون تمكنهم من التقدم».

 

وقال مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي بالوكالة، العقيد أحمد الصايغ: «إن المستودعات مملوكة لأحد المواطنين، أجّر 49، واستخدم البقية في التخزين، مؤكداً أنه سيتحمل المسؤولية كاملة»، مشيراً إلى أن «فرق تفتيش الدفاع المدني تنفذ حملات تفتيش عشوائية ودورية على تلك المستودعات»، لكنه أضاف أن «التفتيش عليها جميعها يستغرق وقتاً طويلاً، ما يعطي المجال لمُلاكها والتجار لاستغلال الوقت، وتهريب تلك المفرقعات، وتخزينها بطريقة غير شرعية». 

 

إلى ذلك أعلن مدير الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي في شرطة دبي، اللواء خميس المزينة، لـ «الإمارات اليوم» أن الشرطة حققت مع مالك المستودعات، مشيراً إلى أنه اعترف فعلياً بتخزين ألعاب نارية، ومواد قابلة للاشتعال في المكان. ونسبت وكالة «أسيوشيتد برس» لمسؤول في وزارة الداخلية قوله: «إن الخسائر قد تصل إلى نحو مليار درهم».     

طباعة